برعاية أمين فرع الحزب باللاذقية ... توقيع الجزء الثالث للصحة الفموية «بحث علمي طبي»

العدد: 
8853
التاريخ: 
الأحد, 9 نيسان, 2017
الكاتب: 
مريم يونس صالحة

 برعاية الدكتور محمد شريتح أمين فرع حزب البعث العربي الاشتراكي باللاذقية تم توقيع وإصدار كتاب الجزء الثالث للصحة الفموية للدكتورة الباحثة ليلى مطره جي- الاختصاصية في طب الأسنان وجراحتها.
 أشاد أمين الفرع بالأنشطة والأعمال الرائدة التي قامت بها الباحثة الدكتورة ليلى مطره جي والتي تنم عن الشعور الوطني العالي بالمسؤولية تجاه الوطن الغالي ودليل واضح على أنها وطنية بامتياز وخاصة خلال الأزمة والمؤامرات التي  تحاك ضد وطننا الغالي. 
 وقال د. شريتح إن التميز والتألق والنجاح الذي حققته ليس سوى حصيلة ثمار تعب وجهد لإيصال المعلومة الصحية والطبية للقارئ وتقديمها بأسلوب بسيط سلس. 
 وأكدد. شريتح أن هذه الكتب ستبقى راسخة وإرثاً ومرجعاً دائماً للأجيال القادمة ومجمل هذه الأعمال تعد وسيلة لإثبات الذات والقدرة العالية لتحقيق الأهداف. 
  من جهة ثانية أشارت الباحثة مطره جي إلى أنَّ الجزء الثالث من كتاب الصحة الفموية «بحث علمي طبي» يتضمن موضوعاً علمياً حول الحشوات الوقائية السادة اللاصقة جزء مكمل لبرنامج طب الأسنان الوقائي، عوز فيتامين (د)  وتأثيراته على صحة الفم والأسنان وتدبيره غذائياً، تعويضات الأسنان الثابتة والمؤقتة واهميتها جمالياً ووظيفياً، العلاقة بين آلام الأسنان والتهاب الجيوب الأنفية وطرق تدبيرها، صفات طبيب الأسنان الناجح والمهارات التي يتمتع بها الإدارة العيادة من أهمها مهارة التواصل والقدرة على الاستماع لتشخيص الحالة ليشرحها للمريض، الإجراءات للوقاية والعلاج ، الوقاية خير من قنطار علاج، إضافة إلى تعويضات الأسنان والتي تعني التعويض عن الأسنان المفقودة والنسج التشريحية المجاورة التي لها بدائل اصطناعية قابلة للنزع من الفم وتقسم قسمين: 
- تعويضات الأسنان المتحركة  الجزئية  عند فقد بعض الأسنان الطبيعية وتعويضات الأسنان الكاملة عند فقد كامل الأسنان الطبيعية حيث تعوض عن كل الأسنان المفقودة والنسج التشريحية المجاورة لها في الفكين العلوي والسفلي.
 يعمل هذا الجهاز على إعادة الوظيفة المضغية إلى المريض، تصحيح منظر الوجه حيث يعطي دعامة للخدين والشفتين وبدون هذه الدعامة فإن ارتخاء عضلات الوجه يجعل الإنسان يبدو أكبر سناً، المحافظة على صحة المريض العامة، ويعمل على تحسين قدرة الشخص على الكلام والشعور بالراحة. 
 وأضافت د. مطره جي يتألف الجهاز الكامل (طقم الأسنان) من الأسنان الاصطناعية المصنوعة إما من مادة الإكربل او من مادة الخزف ومن قاعدة الجهاز التي تصنع من الإكربل.
 وتطرقت د. مطره جي إلى موضوع مواد عيادة الأسنان والتي تتضمن الكفوف – الكمامات- الشاش – القطن – مخدر – بخاخ – مخدر امبول – رؤوس إبر (قصيرة – طويلة) مواد سحب العصب- حشوات مؤقتة– مواد حشي الأقنية- مواد تبطين الحشوات النهائية- الأملغم – التجميلية – المخرش – مادة رابطة- الحشوات السادة اللاصقة – مواد الصاق الجسور – ألجينات- مادة الفلوريدا – مادة الطبقة المطاطية – معجون الأسنان – فرشاة تنظيف الأسنان – أفلام أشعة – مواد معقمة وغيرها.
 ونوهت د. مطره جي بأن الكتاب يتضمن صور كتاب الصحة الفموية والبحوث العلمية الطبية السابقة والعيادة الخاصة الوقائية. 
 والجدير ذكره : أن الدكتورة باحثة ومؤلفة ومحاضرة في طب الأسنان وجراحتها وصدر  لها كتابين الجزء الأول والثاني للصحة الفموية وبحث علمي طبي لبرنامج طب الأسنان الوقائي، بحث علمي طبية اللقاءات العلمية الطبية، العيادة الخاصة الوقائية. 
 وقد عملت رئيسة شعبة التثقيف الصحي في دائرة طب الأسنان وصحة الفم سابقاً، وهي دكتورة في طب الأسنان وجراحتها منذ عام 1988.
 

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة