هل الآلام البطنية تستدعي مراجعة الطبيب؟

العدد: 
8843
التاريخ: 
الأحد, 26 آذار, 2017
الكاتب: 
م.ص

 ألم أسفل البطن أشد شيوعاً عند النساء، قد يذهب الألم ويعود من وقت لآخر وقد يكون في فترة الطمث أو أسباب أخرى مثل اضطراب البول وسببه وجود اضطراب في المثانة أو مشاكل في الكلى ومشكلة في الأمعاء أو في الجهاز التناسلي، الرحم، قناتي فالوب والمبيض.
 حول هذا الموضوع تحدثت الدكتورة سمية دينا- الاختصاصية في الجراحة العامة وأضافت إن من مصادر الألم التي يمكن أن تؤثر بالبطن فقد يكون الألم الناجم عن الجهاز البولي ووجود التهابات بولية ويترافق ذلك مع أعراض شائعة مثل الشعور بالحرقة في البول والذهالب المتكرر للحمام ويمكن العدوى أن تنتشر لتصل إلى التهاب الحويضة والكلية ويترافق مع ارتفاع في درجة الحرارة وألم أسفل الظهر عند المريض.
 هناك نوع آخر من الألم ناجم عن حالة تؤثر على الأمعاء مثل الإسهال والإمساك ويكون الألم على شكل موجات.
- الآلام الناتجة عن القولون مثل متلازمة القولون العصبي (IBS ) وهو تناوب الإسهال مع الإمساك والانتفاخ، والألم الذي يمكن أن ينشأ عن الرحم غالباً ناجم عن المبيض والألم الناتج عن الرحم في كثير من الأحيان أسوأ خلال الدورة الشهرية ويسمى عسر الطمث.
وينصح مراجعة الطبيب في الحالات التالية:
 - ألم حاد ينتشر للظهر غالباً ويكون حصى الكلى.
- دم في البول، ويحتاج ذلك للفحص الطبي والدراسة للعلاج.