المديرية العامة للموانئ باللاذقية ... الخطة الاستثمارية للعام الحالي... تحديـد المشاريــع وفقـاً للأولويـات

العدد: 
8817
التاريخ: 
الثلاثاء, 14 شباط, 2017
الكاتب: 
سنان سوادي - حليم قاسم

يمتاز شاطئنا بموقع خاص فهو يقع في قلب مركز حضارة بحرية عريقة تركت بصماتها على شواطئ حوض المتوسط فلقد نقل أجدادنا  منذ ألاف السنين إبداعهم الفكري وحضارتهم الثقافية و منتجاتهم المادية عبره من خلال مراكبهم إلى العالم أجمع . 

  ويعد قطاع  النقل البحري أهم حلقة في سلسلة النقل فهو يفتح الأبواب للاتصال بالخارج القريب والبعيد .

ومن جهة أخرى فإنه أيضاً أفضل الأنواع  بيئياً فهو الأقل تلويثاً  بين أنواع النقل. كما أنه مقياس النشاط الاقتصادي ومؤشر الحركة التجارية وبالتالي فإن توسيع آفاقه وزيادة نشاطاته هي شروط  هامة ومفاتيح رئيسية لزيادة الحركة التجارية وازدهارها .

وللوقوف على خطة عمل مديرية الموانئ لهذا العام  التقينا  المدير العام العميد المهندس ميثم اليوسف الذي قال لنا  :

تم تحديد مشاريع الخطة الاستثمارية للعام الحالي وفقا للأولويات والضرورة الملحة و نسعى لتنفيذ مهامنا برتمها الأعلى بأقل ما يمكن من الإمكانات المادية وقد نجحنا في ذلك من خلال عدة أمور سلكناها خلال العاميين الماضيين فقد توجهنا للقطاع العام في تنفيذ جل مشاريعنا وتقديم الخدمات للمواطنين بأعلى درجات الشفافية وبأقصر فترة زمنية وترشيد الإنفاق بجميع المجالات مع مراعاة استمرار تنفيذ المهام بالدرجة العالية المطلوبة على الدوام .

خطة عام 2017

الأولوية الأولى

ــ بناء وتوريد زورق دورية عدد / 1/.

ــ استكمال إنشاء مشروع ميناء البسيط .

ــ استكمال تركيب كشافات ضوئية.

ــ تحديث المحطات الرادارية من خلال شراء رادارات ثابتة أو قطع تبديليه للردارات الثابتة

ــ شراء قطع تبديليه للأجهزة اللاسلكية المحمولة والثابتة

ــ استكمال تجهيز وتأهيل زوارق الدورية والقاطر جولان.

ــ استكمال تعزيل وتوسيع وصيانة موانئ الصيد والنزهة في اللاذقية وجبلة وطرطوس

الأولوية الثانية

ــ تطوير الشبكة الحاسوبية ( استكمال أتمتة أعمال المديرية )

ــ استكمال تحديد خط الشاطئ وخطي المد والجذر الاعظميين.

الأولوية الثالثة

ــ تنمية الموارد البشرية ( دورات في مجال المعلوماتية واللغات ودورات فنية تخصصية حيث سيتم التقيد بمضمون التوصيات بهذا الخصوص)

تم الاتفاق أن تقوم كل جهة معينة بمشروع من هذه المشاريع بإعداد دفاتر الشروط الفنية لهذه المشاريع وفقاً للأسعار الحالية ومذكرو تبريرية لكل مشروع.

خطة عام 2016

ــ الانتهاء من تعزيل ميناء أرواد بموجب العقد المبرم مع الشركة العامة للبناء والتعمير والعمل مستمر في مشروع صيانة فجوة مكسر ميناء جبلة بموجب العقد المبرم مع الشركة العامة للمشاريع المائية.

تم لإبرام عدد من العقود مع مركز البحوث العلمية بدمشق تتضمن :

1ــ صيانة وإصلاح وتشغيل منظومة إدارة ومراقبة حركة السفن .

2ــ تامين مناظير رؤية ليلية .

3ـ تأمين كاميرا مراقبة الكتروبصرية.

ــ تم التعاقد مع الشركة العامة للبناء والتعمير لتأمين براكيات لتأمين مقرات لعناصر الضابطة العدلية المنتشرين على امتداد الساحل السوري.

ــ تتم مراسلات مع جامعة دمشق بخصوص أتمتة أعمال المديرية العامة للموانئ .

تم إبرام مشروع عقد مع مؤسسة تنفيذ الإنشاءات العسكرية لتأمين رادارات ثابتة و أحيل مشروع العقد إلى وزارة النقل للمصادقة عليه.

ــ تتم أعمال صيانة إصلاح دورية لقاطر الإنقاذ (جولان ) وزوارق الدورية على مدار الوقت لتأمين الجاهزية على الدوام.

ــ تم الإعلان عن مشروع تامين كاشف أنوار زينون ومخاطبة عدد من الجهات العامة ولكن فشل الإعلان أكثر من مرة.

بلغت نسبة التنفيذ لاعتمادات الخطة الاستثمارية لنصف الأول من العام 23،82%.

بلغت نسبة التنفيذ لاعتمادات الخطة الاستثمارية حتى نهاية العام حوالي 76% ننوه بأن تنفذ من خلال التعاقد مع جهات القطاع العام وبأسعار اقتصادية وتعتبر توفيرية على الخزينة العامة بكافة المقاييس لاسيما بالمقارنة مع الأسعار في عقود مشابهة تمت في سنوات سابقة .

المديرية العامة للموانئ هي مديرية خدمية ذات طابع إداري تعمل بموجب صك إحداثها الصادر بالمرسوم التشريعي رقم / 154/ لعام 1961 وتقوم بالإشراف على شؤون الملاحة البحرية وامن وسلامة الموانئ والمياه الإقليمية وعلى الصيد البحري ومكافحة تلوث البيئة البحرية وتقوم بتنفيذ المراسيم والقوانين والأنظمة المتعلقة بهذه المهام وكذلك تقوم بإبداء الرأي حول المشاركة في المؤتمرات الدولية واقتراح الانضمام إلى المعاهدات الدولية البحرية وتسجيل السفن الكبيرة والصغيرة ومتابعة جاهزيتها الفنية والملاحية وتأمين سلامة الأرواح والأموال في البحار .

ومن هنا عملت المديرية على تنفيذ مهامها وفقاً للخطط الاستثمارية التي وضعتها في إطار متطلبات العمل البحري وبما يحقق التطوير والتحديث وتنفيذ الاستحقاقات الاتفاقات الدولية البحرية وخلال الظروف الاستثنائية تم تخفيض الإنفاق على مشاريع الاستثمارية للمحافظة على امن وسلامة الشواطئ البحرية والمساهمة في السيطرة على المياه الإقليمية للجمهورية العربية السورية .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الفئة: 

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة