فلاشـــــــــات 017

العدد: 
8817
التاريخ: 
الثلاثاء, 14 شباط, 2017
الكاتب: 
س .س

عمى ألوان كيفي... دأبت الحكومات المتعاقبة قبل الأزمة وإثناءها على التأكيد  سواء بالقول والفعل على أن مطالب المواطنين وحاجاتهم خط أحمر وأن تحقيقها من أولويات عمل الحكومة وان جميع المسؤولين والمعنيين بالشأن العام يجب أن يضعوا نصب أعينهم مصلحة المواطن .

إلا أن البعض من المسؤولين يبدو أنه مصاب بعمى الوان كيفي فهم يرون هذا الخط الأحمر كخط قوس قزح يتلون حسب ما يروه أو حسب مصالحهم فيتحول الأحمر إلى أخضر أو أصفر أو أبيض ويراه البعض كخط وهمي يمكن تجاوزه والمرور فوقه، سواء كان هؤلاء من تجار الأزمة أو من المسؤولين يجب ايقافهم ومحاسبتهم وتطبيق القانون بحقهم فالأزمة التي يمر بها الوطن تستدعي مزيد من العمل وبذل الجهود وأن تكون حافزاً للعمل بدل أن تكون مبرراً للبعض لعدم العمل والتقاعس وجعلها شماعة يعلق عليها البعض فشلهم أو فسادهم .

وهؤلاء المصابون بعمى الألوان الكيفي يجب أن يطبق بحقهم ومحاسبتهم سواء كانوا من  تجار الأزمة أو من المسؤولين .

 

الفئة: 

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة