العلاج بالطلب البديل

العدد: 
8815
التاريخ: 
الأحد, 12 شباط, 2017
الكاتب: 
بهجت حسن

تحت شعار الشفاء ببطء.. لكن بثقة وإصرار.. يعمل ممارسو العلاج بالطب البديل، الذين لا يتجاوزن أبداً في أساليبهم العلاجية الوسائل الطبيعية مثل: التدليك، الوخز بالإبر، كؤوس الهواء، الأعشاب والنباتات الطبية، الاسترخاء والتأمل، الطاقة المغناطيسية.. الخ، إذا يعتمدون في معالجة الأمراض على تحفيز قدرات الجسم المناعية الطبيعية لتحقيق الشفاء الذاتي من الأمراض.
ومن الملاحظ أنَّ ممارسي الطب البديل غالباً ما يصرون على أنهم ينافسون الطب الحديث، كما ويعترفون بأن وصفاتهم وتطبيقاتهم العلاجية هي مكملة للطب الحديث، ويؤكدون على إمكانية شفاء الناس من الأمراض المستعصية.
إذاً الحديث عن الطب البديل يقودنا إلى أكثر تطبيقاته إثارة للخيال وأكثرها غرابة.. إلى المعالجة المغناطيسية. والعلاج المغناطيسي هو أحد وسائل الطب البديل التي تستخدم الطاقة المغناطيسية في علاج الكثير من الأمراض التي تصيب جسم الإنسان، والمغناطيس لا يقوم بالشفاء، بل يهيئ للجسم بيئة متوازنة للإسراع في عملية الشفاء.
ويبين ممارسو هذه المهنة رأيهم في ذلك بأنهم اعتمدوا على الدراسات والأبحاث العلمية الحديثة التي تؤكد أن قوة المجال المغناطيسي للأرض انخفض بنسبة 20% عما كانت عليه منذ قرون مضت، وبالتالي هذا ما أدى إلى نقص كمية الطاقة المغناطيسية التي يستفيد منها جسم الإنسان، كما أدى التوسع الحاصل في المنشآت الصناعية إلى انتشار المعدات والهياكل المعدنية، وهذه المواد تمتص أيضاً جزء من الطاقة المغناطيسية المنبعثة من الأرض والتي يستفيد منها جسم الإنسان، وبالتالي انخفضت الطاقة المغناطيسية التي يمكننا الحصول عليها والاستفادة منها، وهذا ما تحاول المعالجة المغناطيسية تعويضه.
إذاً فكرة العلاج من الأمراض تعتمد على قواعد الطاقة المغناطيسية الموجودة في الطبيعة.
 

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة