تقنيات الليزر لعلاج البشرة.. وكيفية تطبيق أنواعه

العدد: 
8810
التاريخ: 
الأحد, 5 شباط, 2017
الكاتب: 
مريم يونس صالحة

الليزر يعني الضوء المكثف المضخم والوحيد الاتجاه، وأول تطبيقاته كانت جراحية لقطع وتبخير الجلد وقشطه، كما استعمل في معالجة الأوعية وتعددت استخداماته حالياً نتيجة التقدم العلمي.

في إطار هذا الموضوع حدثتنا د. رغداء قدار – الاختصاصية في طب الأسرة، وأضافت: تم ظهور أجيال جديدة من الليزر تؤثر على أقسام معينة من الجلد وليس لها آثار جانبية ومن هنا كان لليزر دور في العلاجات الجلدية.

والليزر له أنواع متعددة وما يفرق جهاز عن آخر:

مصدر الطاقة، طول موجة الليزر حسب المصدر إذا كان مستمر أو متقطع، قوة الطاقة والشدة الليزرية، الوقت الذي يؤثر فيه الليزر أي طول النبضة.

وكلما كان الطبيب خبيراً بتقنيات الليزر، كانت النتائج أفضل.

* ما هي استطبابات الليزر؟

**  تحسين طبيعة الجلد، إزالة البقع الشيخية التي تظهر مع تقدم العمر، معالجة التجاعيد، إزالة الأشعار والوشم، معالجة الندبات ومنها حب الشباب، إزالة الأوعية التي تظهر على الوجه، إزالة ثواقب الأوردة التي تظهر على الساقين.

وذكرت د. قدار أنواع الليزر وهي: تمليس الجلد – الليزر الملون النابض – الضوء النابض الكثيف.

ليزر تمليس الجلد CO2: يعمل هذا الليزر على إزالة الطبقة السطحية من الجلد بطريقة التبخر ويساعد في إزالة البقع السوداء والتجاعيد الخفيفة ويجدد كولاجين الجلد ممّا يساعد على شد البشرة ويجعلها ناعمة ويجب أن يجري في فصل الشتاء حصراً ولمرة واحدة كل عام، ولا تجرى عند الأشخاص الذين عالجوا حب الشباب وخاصة بفيتامين (أ) الحامضي عن طريق الفم إلا بعد ستة أشهر من إيقاف العلاج، هذا الليزر مؤلم ويحتاج لوضع كريمات مخدرة أو حتى  تخدير عام ولا يجوز استخدامه على الرقبة واليدين هذه العملية تحتاج إلى طبيب مدرب جداً على تقنيات الليزر.

ولفتت د. قدار إلى أن الليزر الملون النابض يعالج البقع الحمراء والتصبغات والجلسات غير مؤلمة يمكن تكرارها عدة مرات.

أما تقنية الضوء النابض الكثيف IPL هي تقنية حزم الضوء المبعثر غير الوحيد الاتجاه ويستخدم لإعادة شباب البشرة ويستخدم على الوجه والرقبة وكل الجسم.

وتكون المعالجة على شكل جلسات بفاصل أسبوع إلى أربعة أسابيع وهو غير مؤلم ويحتاج الشخص إلى ثلاث جلسات غالباً وهو يعالج البقع الشيخية والتصفيات والأوعية السطحية والمسامات المتوسعة.

FactionaL Lacasir هو جيل جديد من الليزر يستخدم لتمليس الجلد ويحتاج الشخص لعدة جلسات (4 – 5 جلسات) غالباً وتتم الجلسة تحت التخدير الموضعي.

ويعالج البقع والتصبغات وحب الشباب والندبات الجراحية والبقع الشيخية والتجاعيد الرقيقة ويستخدم على كامل الوجه.

- TLTan هو جهاز يصدر أشعة تحت الحمراء على الطبقات العميقة من الجلد ويستعمل على الوجه والرقبة والبطن، وهو غير مؤلم يحتاج الشخص لعدة جلسات مدة كل جلسة (30 – 60 دقيقة) ويستخدم لسد الوجه والأرداف والساعدين والبطن (هذا ما يسمى شد الجلد دون جراحة).

- الريدياج: وهي عملية شد الجلد بواسطة الأمواج الراديوية الترددية ويستخدم على الوجه والرقبة والصدر والكوع واليدين، وهو أحدث طريقة لشد الجلد وهو آمن ويحتاج الشخص من (2 – 4) جلسات بفاصل (2 – 3) أسابيع. وتعاد الجلسات كل سنة ولا يحتاج لتخدير موضعي وألمه محمول.