اكتئاب الشتاء... أعراضه وأسبابه وعلاجه

العدد: 
8810
التاريخ: 
الأحد, 5 شباط, 2017

اكتئاب الشتاء هو نوع من الاكتئاب نتيجة تغير فصول العام يبدأ وينتهي في نفس الوقت من كل عام وغالباً ما يكون ذلك مع بداية الخريف ويستمر حتى نهاية فصل الشتاء.

ما هي أعراض اكتئاب الشتاء:

تتداخل بعض أعراض اكتئاب الشتاء مع أعراض الاكتئاب الذي سببته عوامل أخرى ومن أعراض اكتئاب الشتاء الحساسية المفرطة، والشعور المتواصل بالتعب وانخفاض مستوى الطاقة، مشاكل في التواصل مع الناس، الحساسية الشديدة تجاه أي نوع من أنواع الرفض أو النقد، شعور بثقل في الذراعين والساقين أكثر من المعتاد، تغيرات في الشهية للطعام، زيادة في الوزن.

- ما أسباب الاكتئاب؟

لم يتوصل العلماء بعد إلى إثبات علمي لمتلازمة الاكتئاب الموسمي أو العوامل التي تقف وراءها لكن العديد من الدراسات رجحت الأسباب التالية:

- تغير إيقاع الساعة البيولوجية بسبب تغير عدد ساعات الليل والنهار خلال الخريف والشتاء، إذ أن انخفاض شدة وكمية أشعة الشمس خلال النهار يسبب اضطراباً في الساعة البيولوجية للإنسان ممّا قد يؤدي للشعور بالاكتئاب.

- انخفاض مستوى السيروتونين وهو أحد المكونات الكيميائية الموجودة في الدماغ ويؤثر على الحالة المزاجية نتيجة التعرض لأشعة الشمس بشكل أقل فتنخفض معنويات الفرد ليشعر باكتئاب الشتاء.

- نقص في فيتامين (د) إذ يعمل هذا الفيتامين على الحفاظ على مستويات طبيعية للسيروتونين في الجسم خلال فصل الشتاء وتساعد أشعة الشمس بدورها في إنتاج الكوليكالسيفيرول الذي يتحول إلى فيتامين (د).

- إن زيادة إفراز هرمون الميلاتونين في الجسم نتيجة لزيادة في عدد ساعات الليل وقلة التعرض لأشعة الشمس أثناء النهار، قد يؤثر على التوازن الطبيعي للجسم والشعور بالخمول وانخفاض في النشاط بالإضافة إلى اضطرابات في النوم وتقلبات مزاجية.

كيف نتغلب على اكتئاب الشتاء؟

هناك عدة نصائح يوصي بها الأطباء والمختصون حول العالم لمواجهة اكتئاب الشتاء وأهمها:

- التعرض لأشعة الشمس لمدة طويلة.

- الحفاظ على النظام الغذائي الصحي.

- ممارسة الرياضة لتحفيز الجسم على البقاء نشيطاً.

- الاستماع إلى الموسيقى المبهجة فهي تساعد على تحسين الحالة المزاجية.

- بذل المزيد من الجهد وممارسة الأنشطة الاجتماعية (الخيرية والتطوعية) فهي تعطي الشعور بالإنجاز والسعادة.

وإذا لم تفلح كل هذه الحلول السابقة يجب استشارة الطبيب النفسي للمساعدة بوصف الأدوية المناسبة أو اتباع أسباب علاجية بديلة.