الإكثار من المنبهات العصبية تسبب التوتر والقلق

العدد: 
8805
التاريخ: 
الأحد, 29 كانون الثاني, 2017
الكاتب: 
م . ص

الهرمونات الأساسية الثلاث للشعور بالسعادة هي السيراتون والدوبامين والميلانونين هذه الهرمونات وظيفتها الشعور بالتوازن والاسترخاء وتنظيم النوم والاستيقاظ، الذاكرة، الهدوء النفسي والعصبي.

هذا ما ذكرته د. زهوات منلا – الاختصاصية في التغذية خلال لقائها وأضافت:

عندما يختل إفرازها يشعر الإنسان بالخلل، وعدم الراحة والاكتئاب وعدم القدرة على التركيز أو التذكر، القلق والأرق، والشدات النفسية.

أما إذا كان الخلل كبيراً فقد تؤدي للأمراض العصبية والنفسية وأسرع طريقة لضبطها تناول الحبوب الكاملة: النخالة الحبة مخزن هام للسيراتونين.

الخبز الكامل، الأرز البني، البرغل، الفريكة، المعجنات والحلويات من طحين كامل، الشوفان.

كما أن تنظيم النوم ليلاً والاستيقاظ صباحاً مهم جداً لتنظيم الهرمونات العصبية، هرمونات السعادة.

وكل من يستيقظ متأخراً يعرف الشعور النفسي الذي يستيقظ به حتى لو نام ساعات طويلة، لا يستطيع أن يستيقظ منشرح الصدر أو مرتاحاً وسعيداً.

المشي والتعرض للشمس يومياً لمدة نصف ساعة على الأقل يساعد بتحفيز إفراز هرمونات السعادة.

وعلينا التقليل من المنبهات العصبية والتي تحتوي الكافيين فهي تلعب دوراً خطيراً بذلك، كمية قليلة منها مفيدة، اما الإكثار منها يؤدي لتنشيط عصبي والشعور بالتوتر والاكتئاب والقلق غير المبرر والمواد الصناعية التي تدخل عن طريق الغذاء تغير من إفرازات هرمونات السعادة وتؤدي لكبحها كالمواد الحافظة والنكهات والملونات والمياه الغازية.

كما أن الفيتامينات الموجودة في الخضار والفاكهة النيئة تحفز على إفرازها والقمح المبرعم كتلة من هرمونات السعادة.

وأكدت د. منلا إذا كانت الهرمونات متوازنة يمكننا تحمل الظروف النفسية التي نضطر للخضوع لها بأقل خسائر ممكنة/ ولكن اليوم نلاحظ أغلب الأمراض العضوية يكون منشأها خلل هرموني أدى لخلل عصبي لدى نشوء الأمراض، بالإضافة للانهيارات العصبية والاكتئاب والأرق والتوتر وفرط النشاط الحركي وقلة التركيز.