البروكلي مضاد للشيخوخة ويقي من السرطان

العدد: 
8805
التاريخ: 
الأحد, 29 كانون الثاني, 2017

يعد البروكلي من أفضل الأطعمة لصحة الجسم بشكل عام، وتلك البحوث والدراسات أثبتت فعاليتها فقد شغل الباحثون كثيراً في العديد من الدراسات لمعرفة فوائده الصحية التي يقدمها للجسم وهي:

فقد تبين أن البروكلي غني بالكبريت، والسلفورافان ومنع الأنزيم الذي يدمر الأربطة، ويعتقد أن زيادة البروكلي في النظام الغذائي يساعد على إبطاء ومنع هشاشة العظام.

وأن السلفورافان في البروكلي يقتل الخلايا الجذعية السرطانية، وبالتالي يقتل الجذور ويمنع نمو الورم. والجلوكوفانين يفرز أنزيمات الخلايا التي تحمي من التلف الجزيئي من مسببات السرطان، الحامض النووي هو جزء حاسم في الوظائف الطبيعية للخلايا، حيث أن تنظيم التعبير الجيني أمر ضروري جداً للتحكم في جميع وظائف الجسم.

يقمع الحامض النووي أيضاً الجينات الغريبة مثل الجينات المتعلقة بالأمراض الفيروسية وغيرها، والحامض النووي غير الطبيعي يلعب دوراً حاسماً في تطور جميع أنواع السرطان.

ذكرت إحدى الدراسات أن تناول أربع حصص من البروكلي في الأسبوع يحمي الرجال من سرطان البروستات، وفي هذه الدراسة، جمع الباحثون عينات من الأنسجة على مدار فترة الدراسة ووجدوا أن الرجال الذين أكلوا البروكلي ظهرت لديهم مئات التغيرات المفيدة في الجينات المعروفة بأنها تلعب دوراً في مقاومة السرطان.

- السلفورافان في البروكلي يحسن أيضاً بشكل كبير من ضغط الدم ووظائف الكلى وفقاً لدراسة أخرى أجريت على فئران لديهم ارتفاع في ضغط الدم مع ضعف في وظيفة الكلى، وتم إعطائهم مركب السلفورافان وقد لوحظ تحسن في وظيفة الكلى وخفض ضغط الدم.

والسلفورافان أيضاً يحفز مجموعة متنوعة من مضادات الأكسدة في الجسم التي يمكن أن تقلل الأكسدة وتبطئ التراجع في الجهاز المناعي الذي يحدث مع التقدم في العمر.

والبروكلي مضاد للشيخوخة ويحسن الجهاز المناعي وصحة القلب وخصوصاً لمرضى السكري وله دور في الحد من نسبة الكوليسترول في الدم، ويحتوي على مستويات عالية من الكالسيوم وفيتامين (ك) الهامة لصحة العظام والوقاية من هشاشة العظام.

والبروكلي هو من الكربوهيدرات والغني بالألياف التي تساعد في عملية الهضم، ومنع الإمساك ويحافظ على انخفاض نسبة السكر في الدم ويمنع الإفراط في الطعام.

والبروكلي يساعد على إبقاء الجسم قلوي وأقل حامضية وينظف سموم الجسم.