د. دنيا: إصلاح الفتوق الأربية بالجراحة المفتوحة أو التنظيرية

العدد: 
8763
التاريخ: 
الأحد, 27 تشرين الثاني, 2016

يظهر الفتق الأربي عند النساء بسبب عيب أو ضعف في الجزء السفلي من عضلات البطن, أو عند رفع أجسام ثقيلة أو الإجهاد المستمر عندما تندفع الأمعاء من خلال منطقة الضعف في جدار البطن مشكلة كتلة تحت الجلد تسمى الفتق وفي حال اختناق الفتق فهو بحاجة للجراحة الإسعافية.
لمعرفة المزيد حول هذا الموضوع التقينا د. سمية دنياـ الاختصاصية في الجراحة العامة قالت:

هناك طريقتان لإصلاح الفتوق الأربية إحداهما إصلاح الفتق بالجراحة من خلال الطريقة المفتوحة , والثانية بالمناظير وتتمثل مزايا الجراحة التنظيرية بفترة الشفاء أقل, وإقامة أقصر في المشفى, إلا أن الطريقة لا تصلح لكل المرضى ومنهم المرضى الذين أجروا عمليات جراحية سابقة في البطن , لا يستطيعون التعرض للجراحة التنظيرية . في بعض الأحيان يمكن أن يبدأ الجراح بالتنظير ثم ينتقل إلى العمل الجراحي المفتوح , الجراحة قد تكون تحت التخدير العام أو الموضوعي أو القطني, أما التنظيرية فهي تحت التخدير العام.
وحول مخاطر جراحة الفتق الأربي قالت د. دنيا: من مخاطر التخدير العام الغثيان ـ الأفياء ـ احتباس البول وجرح الشفتين وتكسر الأسنان وآلام الحلق ـ الصداع وأحياناً النوبات القلبية والسكتات الدماغية والتهاب الرئة.
والتحسس لمواد التخدير, وقد تنفصل الجلطات الدموية عن الساق وتنتقل إلى الرئتين مع الدم يسبب صعوبة في التنفس وألماً بالصدر.
كما قد تسبب الموت النهوض من الفراش في وقت مبكر, يحمي من تشكل الجلطات الدموية بالساقين.
هناك مخاطر ممكنة في أي نوع من الجراحة منها: 
ـ العدوى.
النزف أثناء الجراحة أو بعدها.
ـ الندبات الجلدية المؤلمة.
ـ ثقب المعدة.
ـ إصابة الأعضاء المؤنثة الداخلية: الرحم ـ المبيض.
ـ إصابة الكلية ـ المثانة ـ الحالب
ـ إصابة الأسهر ـ الأوعية الدموية, من الممكن أن يعود الفتق ثانية ويسمى الفتق الناكس.
إذا وضعت الرقعة وحدثت العدوى, لا بد من إزالة الرقعة للمساعدة في الشفاء.
وذكرت د. دنيا أن معظم المرضى يعودون إلى البيت بعد جراحة الفتق الأربي ويجب أن يحرص المريض على مراجعة الطبيب في حال ظهور أية أعراض جديدة مثل:
الحمى ـ الألم الشديد في البطن أو الضعف أو التورم .