مخاطر تفتيح البشرة

العدد: 
8602
التاريخ: 
الأربعاء, 20 كانون الثاني, 2016

توجد العديد من الكريمات والمستحضرات الخاصة بتفتيح البشرة، إلا أن بعضها قد يكون بالرغم من تأثيراته الإيجابية والملموسة، له تأثيرات جانبية سلبية على الصحة!

أجريت دراسة بينت أن 16% من أطباء الجلدية يؤكدون بأن كريمات تفتيح البشرة غير آمنة ، و80% منهم يظنون أنها آمنة فقط عند وصفها من قبل اختصاصي الجلدية.

الكريمات المفتحة للبشرة تصرف فقط بموجب وصفة طبية، بحيث تستخدم تحت إشراف طبيب. في حين أن الكريمات المفتحة للبشرة التي يمكن الحصول عليها دون وصفة طبية – كالتي تباع في المحلات التجارية – قد تحوي على مواد ممنوعة وهي تباع بشكل غير قانوني. وقد لا يدرك الناس المستخدمين لهذه الكريمات الاذى الذي تسببه.

تقول الدراسة «للأسف تحوي عديد من كريمات تفتيح البشرة على مواد غير شرعية يمكن أن تضر بالصحة. وأكثر المركبات المستخدمة شيوعاً هي الستيروئيدات بتركيز مرتفع»

كما تحوي بعض الكريمات على الهيدروكينون، وهو مادة مبيضة ممنوعة من الاستخدام التجميلي غلا بوصفة من قبل الاطباء وللاستخدام الطبي فقط.

من مخاطر تفتيح البشرة: على الرغم من أنه يمكن للستيروئدات أن تكون مفيدة في معالجة بعض حالات أمراض الجلد، مثل الصدفية والأكزيما، لكنها تعطى فقط تحت إشراف مختص جلدية.

«يمكن أن يسبب الاستخدام غير المراقب لجرعات عالية من الستيروئدات العديد من المشاكل»

قد تسبب الكريمات المفتحة للبشرة:تبييض دائم للبشرة.

رقة الجلد.

خسارة غير متساوية في لون البشرة تظهر على شكل لطخات على الجلد.

احمرار.

تهييج شديد.

في حال تم استخدام الكريمات المفتحة للبشرة والقلق من حدوث تأثير ضار، فيمكن استشارة الطبيب العام.