محافظ اللاذقية: تنظيم العمل الإغاثي ..وضع محطة معالجة النفايات الطبية في الخدمة بعد فترة وجيزة

العدد: 
8595
التاريخ: 
الخميس, 7 كانون الثاني, 2016
المصدر: 
سانا

أكد محافظ اللاذقية إبراهيم خضر السالم خلال اجتماعه بلجنة الإغاثة الفرعية ضرورة تنظيم العمل الإغاثي وعدم تجاوز القانون لتحقيق نتائج صحيحة تحقق الهدف المنشود من العمل الإغاثي ووصول المعونات والمساعدات إلى مستحقيها بعيدا عن أي محاباة أو متاجرة.
وطلب المحافظ من المعنيين الانتهاء من طبع بطاقات موحدة لكل الجمعيات التي يتم توزيع المعونات بواسطتها ما يمنع الازدواجية في تقديم المساعدات الإغاثية أو التلاعب بها إضافة إلى توزيع سلل غذائية متكاملة على الجرحى بحلول العام الجديد.
وعرض أعضاء اللجنة ما تم تقديمه خلال الفترة الماضية من مساعدات وما نفذ من اقتراحات ومطالب في جميع القطاعات مؤكدين استمرارهم في تطوير العمل الإغاثي بما يسهم في توفير الاحتياجات الضرورية للمتضررين.
وفي سياق آخر أكد السيد المحافظ أنه سيتم خلال الايام المقبلة وضع محطة معالجة النفايات الطبية الصلبة لمحافظتي اللاذقية وطرطوس في قرية البصة بالخدمة وذلك عقب وصول التجهيزات المطلوبة.
وخلال جولته في المحطة ومركز خدمات قرية البصة ذكر المحافظ أن القيمة الإجمالية للمشروع الذي سيسهم بتخليص المحافظتين من النفايات الطبية (350) مليون ليرة مشيرا إلى تدريب الكادر الإداري للمحطة وتأمين سيارتين خاصتين لنقل النفايات الطبية من مشافي المحافظتين إليها كما سيتم خلال الفترة القادمة تأمين مثلهما.
وبين السالم أهمية المشروع في تحقيق قيمة مضافة بيئيا واجتماعيا لجهة المحافظة على البيئة من التلوث لافتا إلى المتابعة والتنسيق مع المشافي العامة والخاصة وجميع الجهات المعنية لتحقيق الهدف من إنجاز المحطة.
وذكر عضو المكتب التنفيذي لقطاع الصحة في مجلس محافظة طرطوس الدكتور محمد جري في تصريح مماثل أن المشروع سيسهم في الوصول إلى بيئة نظيفة خالية من النفايات الطبية الصلبة من خلال ترحيلها بواسطة سيارات مغلقة إلى معمل البصة بعد تجميعها من المشافي وفي مرحلة لاحقة من المراكز الصحية والصيدليات لافتا إلى أن مخلفات محافظة طرطوس من النفايات الطبية تبلغ 1500 كغ يوميا .
من جهة ثانية دعا المحافظ خلال جولته في مركز الإقامة المؤقتة بالمدينة الرياضية إلى وضع مركز لفرع المؤسسة العامة الاستهلاكية في المدينة لخدمة المهجرين و منع انتشار أي مراكز خاصة للبيع منعا للاستغلال إضافة إلى تأمين خدمات إضافية للمركز من مياه وكهرباء ومدارس وأدوية.
وعقب جولة على مشتل الهنادي الزراعي لإنتاج غراس الزيتون والليمون بين المحافظ أنه تم توزيع 170 ألف غرسة زيتون و70 ألف غرسة حمضيات على الفلاحين إضافة إلى وجود 35 ألف غرسة سيتم إرسالها إلى لبنان وآلاف الغراس التي سترسل إلى المحافظات موضحا أنه يتم توزيع الغراس مجانا على أسر الشهداء وفق الطلب.
ولفت مدير زراعة اللاذقية المهندس منذر خير بك إلى أن خطة وزارة الزراعة تتضمن تقديم غراس خالية من الأمراض وبأسعار رمزية للفلاحين حيث يتم تسليم غراس الزيتون والحمضيات من خلال الوحدات الإرشادية أو وفق الهوية الشخصية مبينا أن خطة المديرية للعام الحالي تتضمن تحسين نوعية الغراس ومعالجة المدورات من الغراس المتبقية وإدخال الصنف السكري من الزيتون نظرا لإنتاجيته الجيدة.
وتبلغ الطاقة الانتاجية لمحطة معالجة النفايات الطبية الصلبة في البصة أربعة أطنان يوميا وستسهم في معالجة النفايات الطبية بطريقة التعقيم بالبخار وتحويلها إلى نفايات عادية لا يترتب عليها أي آثار سلبية .
<script type='text/javascript' src=''></script>

الفئة: