خيالية ارتفاع الأسعار

العدد: 
8587
التاريخ: 
الأربعاء, 23 كانون الأول, 2015
الكاتب: 
بثينة منى

لا ينكر أحداً تأثير العقوبات الاقتصادية والازمة على الوضع الاقتصادي التي تمر بها البلاد ولكن ليس إلى خيالية ارتفاع الأسعار، ممّا اثر سلباً في مستوى معيشة عدد كبير من المواطنين فقد تعالت التصريحات المؤكدة حول ارتفاع الأسعار بالأزمة وتداعياتها والمبررات المتعاقبة التي لم تفك طلاسم هذه الفوضى والفساد واستغلال واضح من قبل ضعاف النفوس.
فكثير التجار وكثير من التصريحات التي من شأنها التخفيف عن سلبيات التاجر والتي تتعلق بالأزمة وصعوبة النقل والتنقل وسعر الصرف والطرق ما بين المحافظات غير الآمنة والضرائب والرسوم وهنا حجج ما أنزل الله بها من سلطان وبالنهاية من الملاحظ أن هناك كسب غير شرعي للبائعين والتجار على حساب دخل المواطنين.
اليوم أصبحت الضرورة ملحة أكثر من ذي قبل لاستئصال تجار الازمات كونهم يعملون بالسوق المحلية جهارة وتحت غطاء مجهول الهوية، لذلك لابد من الاستفادة من دروس الأزمة ونقل القرارات والإجراءات التموينية من ظلام العتمة إلى نور التنظيم.
وهنا لا نريد أن نقلل من أهمية تلك القرارات والإجراءات بقدر ما نريد تحقيق فاعلية كبيرة ولعب دور حقيقي على واقع الأسواق وفق منظور اقتصادي متكامل لا يحتاج إلى اجتهادات وتلبية الظرف والزمان اللذان تفرضهما الضرورة والحالة السياسية والاجتماعية إلى سد الفجوة الكبيرة بين دخل المواطن الشهري والأسعار المتزايدة يوماً بعد يوم وساعة بعد ساعة ممّا يضطر المواطن من صرف كامل مدخراته على حاجة أسرته اليومية في المأكل فقط.
ممّا تقدم لابد من تفعيل قانون حماية المستهلك بشكل مباشر وفعلي، فلا بد من ضخ المزيد من القوانين التي تصب في المصلحة العامة ومصلحة المستهلك والإشارة إلى وجود آليات للمعالجة السليمة للتخلص من شبح ارتفاع سعر الصرف والإبقاء على ظله الحقيقي كونه يلعب دوراً هاماً في النشاطات الاقتصادية والتجارية والداخلية والخارجية والتي نهشت مفاصل أركان التجارة والصناعة وأشياء كثيرة من التعاملات اليومية حتى الخضار والفواكه لم تسلم من سعر الصرف /الدولار/ بغض النظر عن الأسباب الموضوعية لارتفاع الأسعار والتي أصبحت قانوناً رسمياً وهدفاً للتجار للتبرير إلاّ أن المواطن يتحدث عن أسباب لا يمكن تبريرها بجنون وأعاصير الأسعار والتي بقيت الجهات المعنية قاصرة لضبطه.
ونهاية نتمنى من كافة الجهات الخاصة والعامة والأهلية أن تكون قادرة على لعب دورها بمعزل عن التاجر.

<script type='text/javascript' src=''></script>

الفئة: