دورة تدريبية حول التخطيط الاستراتيجي للتعليم في جامعة تشرين تؤكد استمرارية مؤسساتنا التعليمية في ظل الظروف الحالية

العدد: 
8586
التاريخ: 
الثلاثاء, 22 كانون الأول, 2015
الكاتب: 
رنا عمران- نور حاتم

لما كان التخطيط الاستراتيجي من اهم العمليات الادارية التعليمية فعالية وفائدة لما له من آثار إيجابية على المخرجات التعليمية في وضع إطار عام لتحليل التوجهات المستقبلية للتعليم العالي وتشجيع الجهات المشرفة على التعليم العالي على العمل معا،والمشاركة بصياغة رؤية مشتركة وموحدة ، والمساعدة على وضوح الرؤية والأهداف والغايات المستقبلية لجميع المستفيدين والقائمين على هذا القطاع الحيوي ،ودعم قادة هذه المؤسسات ليكونوا على وعي بالعمليات والمخرجات التعليمية مسهما بتحقيق أهداف المؤسسات التعليمية ،انطلاقا من ذلك كانت الدورة التدريبية حول (التخطيط الاستراتيجي للتعليم ) التي اقامتها وزارة التعليم العالي واللجنة الوطنية السورية اليونيسكو بالتعاون مع مكتب اليونيسكو الاقليمي للتربية في الدول العربية (بيروت).
تمحورت الدورة حول :عملية التخطيط آلياتها وأهميتها .التخطيط الاستراتيجي للمؤسسة التعليمية،فوائد التخطيط الاستراتيجي ،إعداد وتصميم الاستراتيجيات ،الأدوات الحديثة للتخطيط ، العلاقة بين التخطيط الاستراتيجي للتعلم واحتياجات السوق ،مشكلات التخطيط الاستراتيجي في الجامعات السورية .
وحول أعمال الدورة كانت لنا اللقاءات التالية :

د0 عبد المنير نجم معاون وزير التعليم العالي: في اطار التعاون بين وزارة التعليم العالي في سورية ومكتب اليونسكو الاقليمي للتربية في مجال بناء القدرات البشرية للمؤسسات تم تنفيذ هذه الدورة التدريبية تتعلق بالتخطيط الاستراتيجي للتعليم .
حيث يعد التخطيط الاستراتيجي حجر الزاوية لجميع المؤسسات كما يعتبر عنصراً أساسياً من عناصر الإدارة الناجحة فهو يحدد مسار وتوجه المنظمة ويعمل على زيادة كفاءة وفاعلية الإدارة لرفع انتاجية المؤسسة ومن الصعب تصور منظمة تمارس نشاطها دون تخطيط و إلا فالبديل هو العشوائية أو الارتجال الذي يجعلها عرضة لمفاجآت ومواقف سيئة ليست بالحسبان كما يضعف قدرتها على مواجهة الظروف المحيطة والمنافسة .
وبناء على ذلك يصبح التخطيط ضرورة لنجاح المؤسسات وتقدمها و غيابه أو ضعفه قد يكون السبب الرئيس في فشل العديد منها وعليه فإن استشراف المستقبل ومواجهة التحديات واستغلال الفرص لا يكون إلا من خلال التخطيط الذي يتطلب بدوره الرؤية الثاقبة والغايات و الأهداف الواضحة وتوقع الأحداث المستقبلية والاستعداد لمواجهتها فالتخطيط يعد الجسر الذي يعبر بنا من حيث نحن الآن إلى ما نريد أن نصل إليه مستقبلاً وجميع المؤسسات بغض النظر عن طبيعة عملها و أماكن تواجدها تحتاج إلى التخطيط من أجل البقاء والاستمرار والمنافسة سواء كانت هذه المؤسسات منتجة للسلع أو مقدمة للخدمات .
وتظهر أهمية التخطيط الاستراتيجي بوضوح أكثر في المؤسسات التي تساهم وتشارك بشكل مباشر في تقدم ورقي ورفعة المجتمع مثل المؤسسات التعليمية حيث تعتبر مؤسسات التعليم العالي في طليعة المؤسسات التي يستهدفها التخطيط من أجل التطوير المستمر ولكي تتمكن مؤسسات التعليم الجامعي من تطوير وتحسين أدائها فلابد لها من التخطيط السليم لإحداث التطوير وادخال التحسينات اللازمة ولمقابلة التغييرات السريعة والمتلاحقة جراء التطورات التقنية والعلمية والانفجار المعرفي وثورة المعلومات .
ويوفر التخطيط الاستراتيجي للمؤسسات الجامعية نمواً مستمراً ومنتظماً ويحثها لتصبح أكثر استجابة لاحتياجات المستفيدين ممّا يزيد من فاعلية المؤسسة ويحقق انتاجاً أكثر كفاءة وفعالية ويتنبأ بالمستقبل ويشدد على ضبط الأهداف ويوفر لها أسلوباً وطريقة لمراجعة الخطط والنتائج ويحدد مقاييس الأداء والمسؤولية (المحاسبة ) وقاعدة بيانات تمكن من توقع آثار التغير وتأثيرات القوى الخارجية واتخاذ قرارات في حالة التأكد ممّا يقلل من المجازفات والمخاطر ويعمل على تحسين القيم الأخلاقية للعاملين نتيجة الشفافية والوضوح والتوجيه والاشراف ويوفر رضا العاملين ويسمح بمشاركة فاعلة تتيح المجال لتقديم وجهات نظر فريدة ومتميزة تجعل العاملين والمعنيين أكثر شعوراً بالمسؤولية ليصبحوا أكثر التزاماً بالأهداف المشتركة و أكثر انتماء كما يساعد على تخصيص الموارد بشكل أفضل .
ويعتبر التخطيط الاستراتيجي ضماناً لجودة مؤسسات التعليم العالي ويسهم استخدام مبادئ ومفاهيم وأدوات التخطيط الاستراتيجي في تحقيق الأهداف العليا التي أنشئت من أجلها المؤسسة الجامعية وبالتالي ضمان جودة أدائها .
وفي اطار ذلك تناولت هذه الدورة التحديات الراهنة التي تواجه مؤسسات التعليم العالي في سورية ولماذا تحتاج الجامعات للتخطيط الاستراتيجي ؟ أهم خطوات التخطيط الاستراتيجي للجامعة ؟ وكيف يمكن ضمان نجاح عملية التخطيط الاستراتيجي وتتناول الدورة الموضوعات المتعلقة بالتخطيط والتخطيط الاستراتيجي وكيفية صياغة الاستراتيجيات والعلاقة بين التخطيط الاستراتيجي ومتطلبات سوق العمل وأبرز تحديات التخطيط الاستراتيجي للتعليم العالي في سورية .
د.صديق غريب نائب رئيس جامعة تشرين لشؤون التعليم المفتوح :جامعة تشرين تصر على أن تكون أحد أهم الحوامل للعلم والكفاءات لبناء غد أفضل ،فهي مازالت صامدة رغم كل التحديات التي أحاطت بها ومسيرة العلم مازالت مستمرة لبناء جيل قوي متعلم .
د0نضال حسين أمين عام اللجنة الوطنية السورية لليونسكو :
إن مؤسسة التعليم العالي في سورية على الرغم من آلام الأزمة تزهو اليوم بجهودكم وتأمل بثمار عملكم في ميادين التعليم والبحث العلمي ولاسيما المتعلق منها بموضوعات التخطيط الاستراتيجي وهي الدورة التي تنظمها وزارتا التعليم العالي والتربية بالتعاون مع مكتب اليونسكو الاقليمي للتربية في الدول العربية في بيروت خلال الفترة : 15 -17 /كانون الأول 2015 بهدف التعرف على آليات التخطيط الاستراتيجي وأهميته وكيفية القيام به وتوظيفه لخدمة المؤسسة التعليمية فضلاً عن تحديد العلاقة بين هذا النوع من التخطيط والتعلم واحتياجات سوق العمل والتحديات التي تواجه ذلك و أهداف أخرى سيغطيها البرنامج الزمني على مدى الأيام الثلاثة في اطار محاور أساسية صيغت وحددت بدقة عالية بالتشاور بين خبرائنا الوطنيين وخبراء اليونسكو وستشكل نتائج الدورة قضايا لابد من النظر إليها في اطار تحقيق التنمية الوطنية والاستدامة المطلوبة آملين من خلال هذه الدورة في تمكين الوزارة من تعزيز تبادل الخبرات وتنمية التعاون واطلاق الحوار البناء بين خبراء التخطيط وتوفير الفرص المناسبة لبناء قدرات العاملين المعنيين فيها خصوصاً لجهة رصد التغيرات والتطورات والاستجابة لانعكاساتها وتأثيراتها والتعرف على أهم قصص النجاح العالمية في هذا المجال للاستفادة منها .
وأضاف: يظهر اهتمام المؤسسات والمنظمات المختلفة جلياً اليوم في ميدان بناء الكوادر الوطنية وفق معايير الجودة لأهمية ذلك في نجاح البرامج والمشروعات وايصالها إلى أهدافها المرجوة وفي هذا الاطار تلاحظ الجهود الفعلية لمختلف الجهات والتي غالباً تبنى على أبحاث ودراسات موضوعية ومنهجية يعدها الخبراء والاختصاصيون بعد تحليل الاحتياجات وتحديها وفي هذا المسار كان التفكير بهذه الدورة وفي إطاره أيضاً جاء تنظيمها وأنوه بتوجيهات معالي الدكتور هزوان الوز وزير التربية رئيس اللجنة الوطنية السورية لمتابعة أوجه التعاون مع اليونسكو حول ملفات واحتياجات قطاع التعليم العالي .
الأستاذ رامي كوجان :نؤكد على محاور التدريب والتي تتلخص بمايلي :تمكين المشاركين من التعرف غلى آليات التخطيط وأهميته وكيفية القيام بالتخطيط الاستراتيجي للمؤسسة التعليمية، إكساب المشاركين المهارات التطبيقية للقيام بإعداد وتصميم الاستراتيجات بشكل علمي ومنهجي ، تحديد العلاقة بين التخطيط الاستراتيجي للتعليم واحتياجات السوق ،التدريب على الأدوات الحديثة للتخطيط ،تحديد العلاقة بين التخطيط الاستراتيجي للتعلم واحتياجات السوق.
د.ريم عيسى دكتوراه بالاقتصاد مديرة التخطيط بجامعة تشرين: التخطيط الاستراتيجي للتعليم العالي هي دورة امتدت على ثلاثة أيام .اليوم الاول مدخل للتخطيط الاستراتيجي عن طريق تحديد المفاهيم والمصطلحات المستخدمة والانتقال إلى مفاهيم التخطيط الاستراتيجي والمراحل التي يمر فيها بالإضافة إلى الفوائد والمعوقات .
اليوم الثاني :الإضاءة على واقع التخطيط الاستراتيجي لجامعة تشرين وكيف يمكن تفادي مشكلاته
اليوم الثالث :يوم تطبيقي ،تدريب عملي على وضع الخطة الاستراتيجية ،
ليس الاهتمام بالتخطيط الاستراتيجي بجديد ورغم الأزمة نستمر بالخطة فهذا الحلم يترجم إلى هدف استراتيجي وهذا الاهتمام كان لمؤسسات التربية وهذه الدورة الأولى في قطاع التعليم العالي نحن بمنطقة آمنة ونحتاج للكثير من الاهتمام ووقفة مع الذات لتقييم الفترة الماضية
. د. نورا منصورة كمشاركة في الدورة التدريبية حول التخطيط الاستراتيجي للتعليم، كعضو هيئة تدريسية في المعهد العالي للدراسات والبحوث السكانية ، وهو المعهد الذي يُعنى بالتعليم ما بعد الجامعي بهدف تقديم درجة ماجستير تأهيل وتخصص في العلوم السكانية، يمكن القول أن التخطيط بشكل عام هو حاجة مستمرة لأي مؤسسة للحفاظ على مكانتها ولضمان استمرايتها فكيف والحديث عن منظومة التعليم؟ اذ يساعد التخطيط الاستراتيجي لهذا القطاع على وضع الرؤية والأهداف المستقبلية للشريحة المستفيدة من التعليم من جهة والقائمين عليه من جهة أخرى. فالوعي لمخرجات العملية التعليمية والعمل على ربطها بسوق العمل هو من أساسيات التقدم الاقتصادي والاجتماعي ولاسيما مع الضغط السكاني وما يفرزه من تزايد للقوة البشرية وبالتالي للقوى العاملة مما يشكل بدوره ضغطاً على سوق العمل وتأخراً في عجلة النمو الاقتصادي في حال غياب السياسات والإجراءات اللازمة لتحقيق ذلك ، ولاسيما ضمن الظروف والمتغيرات التي تمر بنا وما نعيشه من تحديات حرب أصابت كل مفاصل حياتنا.
<script type='text/javascript' src=''></script>