العلاقات الأخوية

العدد: 
8586
التاريخ: 
الثلاثاء, 22 كانون الأول, 2015
الكاتب: 
نعمان ابراهيم حميشة

حكام الخليج وصلوا إلى الدرك الأسفل من العمالة والخيانة , فجور سياسي وانحطاط أخلاقي بحق أمتهم , علاقاتهم مع اسرائيل باتت واقعاً عملياً لا يمكن إنكاره ويتصدر وسائل الإعلام العربية والغربية المشاهدة والمقروءة والمسموعة , تجذر في العلاقات والمصالح وتقاطع في الأدوار , وما خفي كان أعظم وطي السرية والكتمان , وباب التجارة مع اسرائيل مفتوح على مصراعيه بعد أن وفرت لهم اتفاقات كامب ديفد وملحقاتها في أوسلو ووادي عربة الظروف المشجعة للتطبيع تحت ذريعة : ( لن نكون فلسطينيين أكثر من الشعب الفلسطيني ) وفي عام 2005 أعلن سلفان شالوم وزير خارجية اسرائيل من على منبر الجمعية العامة للأمم المتحدة أنه اجتمع مع أكثر من 10 وزراء خارجية دول اسلامية وعربية بينها دول خليجية وبعدها بأيام أعلنت قطر والبحرين رفع الحظر الاقتصادي عن اسرائيل .
القرار الاماراتي بإقامة العلاقات الدبلوماسية مع اسرائيل ونقل علاقاتها السرية على جميع الأصعدة إلى العلنية كما فعلت قطر والبحرين وافتتاح ممثلية دبلوماسية اسرائيلية في العاصمة أبو ظبي تعكس اللهفة الخليجية لإظهار الود والتباهي بالعلاقة مع اسرائيل وهو استهتار بدماء وكرامة الأمة العربية وحلقة من حلقات خراب ( الربيع العربي ) القذر لتعزيز أمن الكيان الصهيوني عبر تصفية محور المقاومة وتدمير الدول العربية الممانعة والتعاون الاقتصادي والتجاري بين اسرائيل والامارات ليس جديداً و يشهد ازدهاراً كبيراً , وفي 26 /11 /2015 أعلنت اسرائيل عن افتتاح ممثلية لها في أبو ظبي وستكون ملحقة بالوكالة الدولية للأمم المتحدة في مجال الطاقات المتجددة و أحد أعضاء الأسرة الحاكمة في الامارات دعا اسرائيل للاستثمار في دبي وهناك شركة ( تسحام ) التابعة لمستوطنة ( أبكيم ) نفذت مزرعة جِمال ومركزاً لحلب النوق في دبي وقد حصلت على المناقصة باسم فرع الشركة في بريطانيا , وشركة ( سونار ) التي جهزت منزل أحد أمراء دبي بوسائط إنذار وحماية وأمان , إضافة إلى عشر شركات اسرائيلية تملك استثمارات في دبي وخاصة في قطاع الزراعة وجميعها مسجلة في قبرص وبريطانيا والهند والكثير من المحال والمتاجر الاسرائيلية في الامارات تحت العديد من المسميات وخاصة رجل الأعمال (ليف لفيف ) صديق رجل الأعمال الاماراتي عاطف بن خضرة الذي يسهل تجارته وتغلغل منتجاته في الامارات ورجل الأعمال الاسرائيلي يتسحاق تشوفا شريك الوليد بن طلال في فندق ( بلازا نيويورك ) زار دبي برفقة ابنه ( إلعاد ) وسيعمل لتنفيذ فرع لفندق بلازا في دبي , وهناك مشاريع مشتركة في دول العالم تنفذها شركة (دبي وورلد ) التي تمتلكها حكومة إمارة دبي وشركة ( إلعاد جروب ) المسجلة في لندن وفازوا بمناقصة مشتركة لإقامة مشروع سياحي ضخم في سنغافورة وقيام تاجر الألماس الاسرائيلي ( بني شتينمنس ) بالشراكة مع شركة (دبي وورلد ) بتنفيذ مشاريع سياحية ضخمة في البوسنة والهرسك والجبل الأسود وشراء أرض مشتركة كبيرة على الساحل البلغاري بقيمة 500 مليون يورو وقيام شركة ( تسيم ) وشركة ( موانئ دبي ) بتشغيل مشترك لمحطة الحاويات في مدينة بشمال اسبانيا وقام رئيس شركة تسيم الاسرائيلية للنقل البحري ( عون عوفر) بالتوسط لدى مجلس الشيوخ الأمريكي للموافقة على تولي شركة موانئ دبي إدارة وتشغيل ستة موانئ أمريكية رئيسية .
ليس من المستغرب مساهمة الدول الخليجية في تدمير الدول العربية المقاومة للمشروع الصهيوني في المنطقة العربية بذريعة التصدي للخطر الايراني المشترك الذي يوفر المزيد من النفوذ السياسي والأمني والاقتصادي الاسرائيلي في الخليج الذي يدعي مماليكه حرصهم على الإسلام والمقدسات الاسلامية والمسيحية , بينما يطعنون الشعب الفلسطيني في الظهر يتعامون عن استباحة القدس والمقدسات وتهويد الأقصى وقتل المواطنين الفلسطينيين بدم بارد , لكن الشعب الفلسطيني الذي تمرس على مواجهة حراب الأعداء وواجه محاولات التطبيع و آخرها الخطوة الاماراتية المشؤومة التي تتزامن مع انتفاضة الشعب الفلسطيني الأخيرة في وجه المحتل الاسرائيلي الغاصب سيرد عبر مقاومته وثباته وتضحياته على جميع جرائم الصهاينة و أذيالهم .
<script type='text/javascript' src=''></script>