العـــين الرابعــة

العدد: 
8585
التاريخ: 
الاثنين, 21 كانون الأول, 2015
الكاتب: 
منير حبيب

موافقة مجلس الأمن الدولي بالإجماع على قرار بشأن التوصل إلى حل سياسي للأزمة ، جاءت ضربة صاعقة لكل من يدعم القتل والتدمير ويموّل الارهاب في سورية وبخاصة : تركيا والسعودية وقطر ، امّا الغرب فبقيت تصريحات مسؤوليه مأجورة من البترو ـ دولار وهي لا تقدّم ولا تؤخّر في فحوى القرار اذ جاء واضحا أن السوريين هم من يحددون مستقبل بلادهم بأنفسهم دون أي تدخل خارجي وأن التنظيمات الإرهابية خارج أي عملية سياسية. يؤكد محللون أن الرئيس الاسد كان منذ ايام في مقابلة مع محطة هولندية قد بيّن أن محاولات تسويق الأزمة على أنها متعلقة بوجود الرئيس هي لتضليل الرأي العام مشددا على أن الشعب السوري وحده فقط يحدد من يبقى أو لا وأي كلام من الخارج حول ذلك لا نكترث له أيا كان الطرف الذي صدر عنه. وكان ايضا الرئيس بوتين قد أكد أنه لا أحد يمكنه أن يفرض على السوريين من سيرأسهم0 اليوم بات الارهاب والارهابيون وداعموهم في نفق يصعب الخروج منه الا الى الجحيم!
<script type='text/javascript' src=''></script>