نبات الزعتر قيمة طبيّة وغذائيّة وذات مردود اقتصاديّ

الوحدة : 16-3-2021

 

 

 

 يطلق عليه معطر الجبال بسبب رائحته الذكية ويستخدم في الطب والطهي بسبب احتوائه على عناصر غذائية وقدرته على الشفاء من الامراض، وينمو في بعض المناطق بشكل عفوي وله أنواع عديدة، وقد انتشرت زراعته في السنوات الأخيرة بسبب قلة تكاليفه وسهولة زراعته ومردوه الاقتصادي. يقول المزارع علي اسماعيل قمت باستثمار المساحة الزراعية أمام منزلي بزراعة الزعتر وسبب اختياري له هو قلة التكلفة وملائمته للتربة والمشروع الآن ينمو ويتطور بشكل دائم، فقد قمت بزيادة المساحة المزروعة، وقد حقق هذا المشروع أرباحٱ مادية جيدة مقارنة مع التكلفة والجهد المبذول. بدوره المهندس الزراعي ياسر إبراهيم أوضح لنا أنه يفضل زراعة الزعتر في الأماكن الدافئة في فصل الربيع إذ يتحمل كافة الظروف الجوية، وينمو في السهول والمرتفعات الجبلية. وأضاف توضع البذور في التربة بطريقة الصفوف، و تبتعد كل بذرة عن الأخرى ما بين /١٥ ـ ٢٠ / سم، و المسافة بين الصفوف وبعضها يجب أن تكون بحدود / ٢٥/ سم. وتغطى البذور بطبقة من التربة الخفيفة. وهناك طريقة الزراعة بالعقل حيث تزرع البذور ويتم نقلها عندما يصل ارتفاعها إلى حوالي /١٥/ سم، أما العقل الساقية فتأخذ من نبات ناضج بطول حوالي ١٠ سم وتعامل بهرمون التجذير بعد يوم من زراعته ثم تزرع في بيئة مناسبة، ويحتاج الهكتار إلى حوالي /٤٠ ـ ٥٠ / ألف عقلة. وعن طرق جمع المحصول أشار م .إ براهيم يجمع المجموع الخضري مرة في الربيع ( مرحلة الأزهار)، ومرة ثانية بعد شهرين أي في فصل الصيف ويقطع النبات الزعتر على ارتفاع من /١٠ ـ ١٥ / سم عن سطح التربة وتجفف طبيعياً في الظل لمدة أسبوع.

 هالة كاسو


طباعة   البريد الإلكتروني