جوليا شاهين تغيّر مقولة (يلي انكسر مابيتصلّح)....وتصنع من قطع الزجاج والفسيفساء إبداعات

الوحدة: 21-2-2021

 

  

أبدعت في الرسم واهتمت بالتفاصيل الصغيرة في كل لوحة، طوّرت موهبتها واتجهت نحو الرسم على الزجاج والفسيفساء باستخدام الزجاج الملوّن تعشق جمع كل قطعة مكسورة وإعادة تكوينها وتجميعها ولتغيّر مبدأ مقولة (يلي انكسر مابيتصلّح) بل يصبح معها أكثر جمالاً وإبداعاً..

  

 

إنها المبدعة جوليا شاهين من مواليد طرطوس 1985 تحدثت عن موهبتها قائلة: درست المعهد الفندقي، واتجهت إلى الرسم على الزجاج والفسيفساء بالزجاج الملوّن مع الكتابة على الأكواب والفناجين والزخرفة عليها، أعمل على تسويق أعمالي على مواقع التواصل الاجتماعي بصفحة خاصة بي والمشاركة بغروبات عديدة إضافةً لسفري الدائم إلى دمشق لعرض أعمالي لكن للأسف لم ألقَ الدعم المناسب للتسويق مع صعوبة المواد وارتفاع أسعارها، أطمح لاستمرار موهبتي رغم الظروف التي تقف دون ذلك، أتمنى الدعم من المهتمين في هذا المجال ومشاركتي بمعارض ليتسلط الضوء.

لانا شعبان


طباعة   البريد الإلكتروني