رنا شميّس.. نجمة لآخر العمر: شرف كبير لي المشاركة بفيلم يتعلق بالحرب على سورية

منوعات

الوحدة: 18- 1- 2021

 

كان وما زال التمثيل من أجمل الفنون التي تحكي بلسان الواقع ويعبر عن الواقع المعاش بلا زيف و لا تورية، ولذلك اختطف من الناس اهتمامهم كما قلوبهم.. وبقدر ما يبدع الممثل في تقديم أداء تشخيصي مقنع بقدر ما ينقل أهداف السيناريو ويقدم للمشاهد توصيفاً دقيقاً للواقع بغية تحقيق الأهداف المرجوة من هذا العمل التمثيلي الفني..

أداء متميز قدمه الممثلون في تجسيد الشخصيات في فيلم (لآخر العمر)، ما ترك انطباعاً جيداً، وتأثيراً كبيراً على الجمهور الذي تفاعل مع قصة وأحداث الفيلم.

أنتجت الفيلم الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون، وأخرجه باسل الخطيب وكتبه سامر محمد إسماعيل وشارك في بطولته وائل رمضان ورنا شميس ونخبة من الممثلين السوريين.

 قصة الفيلم مستوحاة من وقائع حقيقية جرت خلال الحرب السورية ضد إرهاب داعش، حيث سلط الضوء على التضحيات التي قدمها الصحافيون السوريون في نقلهم للأحداث خلال تلك الفترة، وخصوصاً أحداث اختطاف الإعلامية يارا صالح.

بطلة الفيلم النجمة رنا شميس التي جسدت دور (لارا) قالت للوحدة:

الفيلم ليس توثيقاً لقصة اختطاف يارا صالح، جزء من أحداثه يتعلق بقصة يارا، و الجزء الآخر هو شيء مختلف.

وقالت جواباً على سؤالنا فيما إذا كانت قد التقت يارا قبل تصوير الفيلم: نعم التقيتها قبل التصوير، لا شك أنه عندما تتحدثين عن شخص تعرض لمثل هذه الحادثة هو أمر صعب، لكن عندما تقابلينه هذا يغني ويزكي المخيلة، لقائي بيارا ساعدني كثيراً وبنفس الوقت صعب المهمة أكثر. 

وأضافت شميس: سعيدة جداً بهذا العمل وبهذه الشخصية، وأني جزء من وثيقة مربوطة بإخوتنا الإعلاميين، شرف كبير بالنسبة لي المشاركة بهذا الفيلم، أو أي فيلم يتعلق بالحرب على سورية.

رنا رئيف عمران

الزيارات: 195
طباعة