Previous Next

مبدع يرسم البورتريه بالفحم ويحلم بالاحتراف

الوحدة : 12-11-2021

عشق الرسم بالفحم، تعلّم تفاصيله وتعمّق بها حتى الاحتراف، إنه محمد عبد الرحمن علي، التقيناه فتحدّث لنا عن موهبته قائلاً: درست للثانوية والبكالوريا علمي نجحت فيها، أما الآن أدرس في الجامعة فرع الإحصاء الرياضي.

 بدأت موهبتي في الرسم منذ الصف الأول بمفردي كهواية ومن دون أي تدريب أرسم كل فترة رسمة واحدة، وصلت للثانوية وقطعت الرسم مده أربع سنوات .لكن في السنة الثانية من الجامعة قررت العودة إلى الرسم واختصت برسم البورتريهات لتفاصيلها المعقدة بالفحم لأن الفحم بالنسبة لي الأقرب من الواقع وبعد أي لوحة مرسومة بالفحم، أشعر بجزء من روحي تسكن فيها وتحاكيني بمجرد النظر فيها. شاركت لوحاتي على مواقع التواصل الاجتماعي بتشجيع من الأهل والأصدقاء ولاقت الإعجاب من الجميع، أما حلمي فهو الوصول للاحتراف في مجالي وأن أمنح الفرصة المناسبة للمشاركة في المعارض المحليّة وأن يصبح لدي اسم في هذا المجال. .

 لانا شعبان


طباعة   البريد الإلكتروني