قبل أن يرحلوا..

الوحدة 15-9-2020  

 

- عاش الملك (جوديا) حياته في خدمة شعبه.. ما كان ينام قبل أن يتفقد رعيته..

أحبه الناس وتعلقوا به.. الصديق (جوديا) في الكثير من العصور، قلة ممن يشبهونك أيها الملك العزيز (جوديا)، الكثيرون من الملوك صاروا حطباً أحرقته الشعوب فتحولوا إلى رماد.

قال جورج بوش الابن، حينما غزا العراق: إنني أحارب في العراق من أجل الله والصليب، وردت عليه هيلين توماس: إنها حرب الشيطان وليست حرب الله.

وقبل أن تموت تركت عبارتها التي كانت ممنوعة من النشر: سأموت ولن أغير موقفي والذي قلتهُ لن أتراجع عنه أبداً.. بأن الإسرائيليين يحتلون فلسطين.. هذه ليست بلادهم، فقولوا لهم: ارجعوا إلى بلادكم واتركوا فلسطين لأهلها.

قال الإمبراطور الروماني (كاتون) في جلسة لمجلس الشيوخ: هيا.. فنخرب قرطاجة.. وما إن أنهى الإمبراطور خطبته في دعوته لهم: هيا.. فنخرب قرطاجة..

حتى اندفعوا كالوحوش الكاسرة.. أحرقوا، هدموا، خربوا، قتلوا، وزرعوا أرضها مِلْحاً كي لا ينبت فيها بعد ذلك زرع..

مات (كاتون) وطواه التراب وقرطاجة بقيت لؤلؤة على صدر الأبيض المتوسط منارة لهداية السفن والمبحرين والنوارس، ونبتَ زرعها.. دائماً الطغاة قبور دارسة تتفتح فوقها أزهار الشعوب.. يموت الطغاة، وتبقى الشعوب.

 ×××

أسئلة:

- سألوا غاندي: متى يفقد الإنسان شرفه؟

فأجاب: عندما يأكل الإنسان من خيرات بلده وينتمي إلى بلد آخر.

لا شك بأنك سيد غاندي تعرف قبل أن ترحل عن هذا العالم.. بأن الكثيرين، الكثيرين ممن أكلوا من خيرات بلادهم، وانتموا إلى بلاد أخرى..

ما اكثر فاقدي الشرف في أوطاننا.. إنهم يتوالدون كجرذان الأقبية.

  ×××

تروي الأسطورة الفرعونية: في جلسة علنية لمحاكمة أحد المتوفين في محكمة الأرواح، سأله القاضي: هل كنت سبباً في دموع إنسان؟

- نعم.. أمي حين مرضت بين يديها..

- هل عذبت حيواناً؟

- كلا.. ما عدا العصفور الذي حبستْه لمدة يومين ثم أطلقْتهُ..

- هل قتلت نباتاً أو زهوراً؟

- نعم.. حين اقتلعت زهرة لحبيبتي.

- هل سرقت ما ليس لك؟

- نعم.. قلبُ وحبُّ جيراني من غير مِلَّتي وديانتي..

- هل كذبت؟

- نعم.. على زوجتي في مدح جمالها، وجودة طهيها.

- هل قبلت رشوة؟

- نعم.. كثيراً جداً.. قبلات من طفلتي لتلبية طلباتها الكثيرة.

ورفعت الجلسة.. نتابعها في الجلسة القادمة.. مطالع الربيع، وقت تزهر الأرض وتغرد الطيور، وتنفلت الينابيع، وتصحو السماء.

بديع صقور


طباعة   البريد الإلكتروني