ريحانة متور في ريف جبلة.. زهرة تحيطها غابة من أشجار السنديان

اللاذقية-سانا


تعبق أزقتها بروائح الريحان والغار وتتزين بيوتها ومداخلها بشتى أنواع الزهور الذي انطبعت به حتى أخذت اسمها منه إنها قرية ريحانة متور في ريف جبلة.
تقع القرية في وادي يطل على جبال المتن والصللي وقلع بشمال وتتميز بطبيعة خلابة حيث تحيط بها غابة من أشجار السنديان.
وذكر صالح علي يونس مختار القرية أن ريحانة متور ترتفع عن سطح البحر 625 مترا وتبعد عن مدينة جبلة 22 كم وتتبع لناحية عين الشرقية وتحيطها قرى متور و زاما وقلعة بني قحطان وعين الشرقية وفلسقو.
وعن سبب تسميتها ذكر يونس أن القرية كانت تسمى قديماً حريتش نسبة إلى كثرة الأحراش المنتشرة بها ثم اطلق عليها اسم ريحانة العلوم وحاليا ريحانة متور نسبة إلى انتشار أزهار الريحان والغار والورود المختلفة التي تزين شوارعها وحاراتها وشرفات منازلها.
وتشتهر القرية بزراعة الزيتون والجوز إضافة إلى الأشجار المثمرة وبعض أنواع الخضراوات نظراً لتوافر الينابيع العذبة منها نبع البقبوقة وعين قير وينبوعان هما نبع عين الأبيض في منطقة الابريد وعين قرقور التي تروي أراضي القرية إضافة إلى نبع السن.
وتتمتع القرية بمناخها المعتدل صيفاً مما جعلها تزهو فرحاً بزوارها وأبنائها خلال فترة الصيف بعيداً عن المناخ الحار في المدن ويغلب عليها الطابع العمراني الحديث.


طباعة   البريد الإلكتروني