(سوا ضد الكورونا) مبادرات إنسانية وحملات توعية مستمرة

الوحدة 28-3-2020

نحن أحوج ما نكون اليوم إلى مبادرات تضم أشخاصاً متخصصين من أطباء وطلاب طب، لغرضين اثنين أولهما يكمن في الفهم الصحيح للأمراض والأوبئة وثانيهما يكمن في إيجاد الحلول أو على الأقل إعطاء المعلومات الدقيقة حول طرق الوقاية من الأمراض وخاصة (الكورونا).

اليوم يطل علينا عبر صفحات الفيسبوك غروب (سوا ضد الكورونا) والذي ضم عدداً من طلاب الطب البشري في سنواتهم الأخيرة من الدراسة وعدداً من الأطباءالمتخصصين، أنشأه د. فايز وصفي شحرور الذي أنهى دراسة الطب البشري من جامعة الأندلس الخاصة للعلوم الطبية، التقيناه ليحدثتا عن (غروب سوا ضد الكورونا) هدف الغروب:

١- نشر الوعي بين أبناء سورية عن كيفية الوقاية من هذا المرض ومنع انتشار الفايروس.

٢- القيام بمبادرات وأعمال إنسانية في المجتمع وكانت غالبيتها في محافظة اللاذقية حيث مكان تواجدي، فكانت البداية منذ حوالي الأسبوع حيث باشرت بنشر معلومات عن الفايروس وتعريف الناس عن أعراض المرض السريرية وطرق الوقاية منه وضرورة الحجر الصحي الشخصي واتباع طرق النظافة والتعقيم المستمر ولقد كنت سعيداً حين لاحظت على الفور التأكيد الكبير للغروب وانتشاره السريع بين الناس وسرعان ما انضم إلي زملائي من طلاب الطب والأطباء وباشروا معي لمساعدتي في تحقيق الأهداف من إنشائه، أما عن المبادرات قال د. فايز:

قمنا بالعديد من المبادرات الإنسانية حيث قمنا بتوزيع العديد من المساعدات الطبية من (كمامات وكفوف طبية ومعقمات وصابون) على المحتاجين  وغير القادرين على شرائه، ولكن طبعاً حسب إمكانياتنا لأننا نعتمد على أنفسنا فقط  وقمنا بمبادرات لتوصيل المواد الطبية لكبار السن المعرضين لخطورة الفايروس أكثر من غيرهم وعليهم ألا يخرقوا الحجر الصحي، كما قمنا بتوزيع الكمامات على حواجز الجيش ضمن مدينة اللاذقية، وهذا طبعاً أقل من الواجب تجاه جيشنا العربي السوري الغالي، ولكن ضمن الإمكانيات أيضاً.

وسنحاول في الأيام القادمة الاستمرار في التغطية الطبية لسير الفايروس ونشر المعلومات المستجدة عنه أولاً بأول، وتقوية نشاطاتنا الخيرية ونأمل أن نلقى تسهيلات ودعماً من الجهات الحكومية لأهدافنا الاجتماعية.

نور محمد حاتم


طباعة   البريد الإلكتروني