الخفافيش بريئة من كورونا

العدد: 9557

الأربعاء: 25 آذار 2020

 

أعلن علماء الحيوان وخبراء الأمراض فيما يخص طرق انتقال العدوى وانتشارها لفيروس كورونا المستجد بأن الخفافيش لم تكن هي المصدر الأساسي في انتشار الفيروس، كما أنها ليست مسؤولة عن انتقاله بين البشر.
وقال خبراء في علم الأوبئة لـ شبكة CNN، إن تطورات سلوك الإنسان عبر الزمن هي السبب في تدمير الطبيعة، وسبب خروج الأمراض التي تصيب الحيوانات ومن بينها (الخفافيش وغيرها من الحيوانات البرية).
وأضاف العلماء أن الفيروسات التي تشبه فيروس كورونا لا توجد إلا في نوعية الخفافيش الصينية، متسائلين: كيف انتشر المرض في أنحاء الأرض لينتقل إلى مجتمعات لم يمسسها خفاش واحد؟.
وذكر العلماء إن الخفافيش هي الثدييات الوحيدة التي يمكنها الطيران، ولذلك قادرة على الانتشار بأعداد كبيرة في مساحات واسعة، مرجحين أنهم قد يكونوا حاملين لمسببات الأمراض.
وقال العالم جونز، عالم أوبئة وفيروسات، إنه ليس مقبولاً أن نحول غابة إلى زراعة قبل أن نفهم مدى التأثير الذي يتركه على المناخ فلربما يظهر في صورة أمراض وخطر الفيضانات، وأضاف، ربما ما يحدث هو إشارة للبشرية على تواجد فيروسات آخذة في الارتفاع، ويمكن أن تنتشر بسبب الضرر البيئي الذي يحدثه الإنسان بسلوكه العنفواني، فعلى سبيل المثال احتجاز الصين للحيوانات البرية وبيعها في أسواق ووهان كطعام مفضل لديهم.


طباعة   البريد الإلكتروني