الشاعر الشعبي الملحن نواف حربا

العدد: 9533

الأربعاء : 19 شباط 2020

 

شاب من بلادي اعتنق الحب وشغف بالطبيعة الآسرة لقريته، تشّرب من صلابة أرضها القوة ومن جبالها الشموخ ومن وديانها وينابيعها الحنان الممزوج بالطيبة والأصالة، عشق تراثها وفلكلورها وامتزج فيه حتى حاكت كلماته ألحاناً يصدح بها غالبية مطربي الساحل السوري وتناولت غالبية جوانب الحياة وتفاصيلها كالوطن والأم والحب والمرأة والطفولة والجيش والشهيد ودروب القرية وبيوتها الطينية وعين مائها وأشجارها وكل ما يتعلق بها، إنه الشاعر الشعبي والملحن نواف نديم حربا.
التقينا به وعرفنا عن نفسه قائلاً إنه ابن قرية رويسة بدرية الواقعة في ريف القرداحة والتي تعني له الوطن الصغير وكل الجمال وأصله، عرف معنى الحب الحقيقي ضمن دروبها وامتزج نبضه بهوائها النقي، شغفه بتفاصيلها دفعه إلى قول أحلى الكلمات، وأضاف: قلت الشعر منذ أيام الدراسة الأولى، كنت أحول المواضيع الإنشائية إلى قصائد شعر، وفاة الوالدة فجرت برحيلها كل مشاعر الحزن والحنين والشوق وولدت لدي الرغبة بكتابة الشعر وتلحينه، وقلت لها في حينه:
يلي زرعتي النخوة فينا يما يا يما
احملتي اللوعة تاتدارينا يما يايما
صرخة بوجه الزمان
أمي يا نبع الحنان
وغناها المطرب بسام البيطار، وأضاف: وضاعف حبي لقول الشعر ما يتعرض له وطني من مؤامرات وغدر وخيانة وما أظهره واثبته الجيش العربي الس من قوة وعزيمة وشجاعة تحدى بها كل إرهاب العالم وهزمه وقد كتبت اغنية ولحنتها للسيد الرئيس:
يا بشار متلك مين أنت ياعالي الجبين
شو ما صار ما منلين نحنا جنودك ملايين
يا بشار يا أسد ياحبيب الملايين، وغناها الفنان سومر حيدر.
* ماهي أول أغنية ألفتها ولحنتها ونالت الشهرة؟
** أغنية (مشتاق يالهاجرني) غناها الفنان علي الديك في بدايات انطلاقته.
* من غنى من ألحانك وكلماتك؟
** الكثير الكثير من الفنانين غنوا كلماتي وألحاني منهم علي الديك، حسين الديك، بسام البيطار، وسام مرهج، شادي رنجوس، بسام كردي، سومر حيدر...
* بماذا خاطبت الضيعة؟
** كتبت للضيعة اغنية احبها الكثيرين وقد أخذوا مقطعاً منها في شارة مسلسل (ضيعة ضايعة) يقول: اشتقتلك يا رماني والتوتي الفيها دالي وصبايا الضيعة الحلياني بعدا ما تفارق بالي.
* ماهي أهم عوائق العمل في هذا المجال الفني؟
** قلة الصدق والوفاء في مجالنا هي أكثر ما ينغص عملنا والتنكر لما يقدمه الآخرون لنا، مثلاً أنا اسست الكثير من الفنانين ودعمتهم في بداياتهم وانطلاقة حياتهم الفنية وصاروا الآن مشهورين يتنكرون لي في الوقت الحاضر بل والعديد منهم يغني كلماتي وألحاني وينسبها لنفسه، وهذه مشكلة أخرى إذ نعاني من سرقة الكلمات والألحان بكثرة حيث لا يوجد قانون لضمان حقوق النشر والألحان ويستطيع أي شخص مشهور أن ينسب اللحن أو الكلمات لمن يريد.

سناء ديب


طباعة   البريد الإلكتروني