نزار علي بدر وحجارته بضيافة الجمعية العلمية التاريخية بجبلة

العدد: 9530

الأحد: 16 شباط 2020

 

بدعوة من الجمعية العلمية التاريخية بجبلة شكل الفنان والمبدع نزار علي بدر العديد من لوحاته المميزة التي أذهلت الحضور كما وشرح وأجاب على استفسارات وأسئلة فرضها الفضول المشبع بالإعجاب، فلم تكن إجاباته العفوية والبسيطة أقل جمالاً وتعبيراً، عن لوحاته حيث بدأ حديثه للحضور قائلاً:
أنتمي تاريخياً إلى أوغاريت التي قدمت للبشرية الحرف المسماري الأول في التاريخ، وحجارة صافون هي الأبجدية الثانية، وحجارة صافون لامست ضمير كل إنسان عشق وأحب سورية، لم أقف متفرجاً منذ بداية الحرب الكونية على سورية كان لدي هدف وغاية، أقصد البراري والمقربون مني يعرفون كم عانيت حتى وصلت لأن أنقل هذه الصورة للعالم عن طريق أبسط الوسائل وهو الحجر والبحص المرمي على الشط، جمعت أطناناً من الحجر وبدأت العمل بها وأعمل تشكيلات منها فالتفت الغرب إلي أكثر من الداخل السوري، كل تشكيلاتي تبكي وكل جحر لدي يقص مأساة كمية الألم التي أعيشها على فقد كل شهيد في سبيل الوطن، استطعت أن أعبر الحدود وأنقل الحضارة السورية تعبيراً عن امتناني لسورية العظيمة التي تربينا على ترابها ومائها فتمكنت من نقل أجمل صورة عن الحضارة السورية لكل الكون، نحن قدمنا أجمل حضارة وأجمل تاريخ مشرق ومشرف ونعمل باستمرار لتقديم هذه الرسالة للإنسانية جمعاء واليوم سأقدم لوحات جديدة ومجموعة صور معبرة عن الأمومة وكون المكان ضيقاً لا يسعفني أن أقدم لوحات بتشكيلات كبيرة لتبدأ الأسئلة.
* هل تمارس فنوناً أخرى؟
** أنا بالأصل رسام كاريكاتير وأنحت المنحوتات وهذا ساعدني بإعطاء الإيحاءات، هناك أسرار في عملي.
* هل يخطئ المشاهد في تفسير بعض اللوحات فتسعى للتفسير له؟
** أنا عندما أطرح أي تشكيل أكون مقتنعا به وبالنسبة للوحات التي تم انتقادها فهذا ناتج عن قصور فهم وضيق أفق وأنا لا أمشي وراء قطيع، أنا حر أعمل من رأسي أستشير أصدقائي لكن لا أعمل إلا حسب قناعاتي.
* أصعب لوحة قمت بها وأخذت وقتاً وجهداً كبيرين؟
** أعمالي كلها على سطح البناية التي أسكنها ومنها عمل بطول ستة أمتار ومثبتة وهي لوحة كبيرة عانيت فيها كثيراً حتى أنجزتها.
* ماهي أسرار هذه المهنة وهل تتطلب أحجاراً خاصة وهل تلون؟
** كل حجر من حجارة صافون هو حرف أبجدي أختار حجارتي عن الشط أجمع خمسمائة كغ من الحجر من البسيط أنظفها فقط أما الألوان فهي طبيعية ولا يمكن أن ألون أو أغير من لون وطبيعة الحجر، لدي معرض سوري وحيد على سطح البناية ويقصده جمهور ومعجبون كثر أفضل من أي معرض بصالة.
* كم عدد أحجارك؟
** لدي أطنان، والحجر بنظري لم يخلق للرجم، إنما للتشكيل والإبداع، فقط أنزعج لأنني أحرم الحجارة التي أجمعها عن الشط فأحرمها من أحضان الشط والسباحة ومداعبة الموج لها.
سر تثبيت الحجارة لا أعطيه لأحد إلا عندما أجد الشخص الذي يملك الرغبة والحب لهذا الفن والعمل به دون أي مقابل لأنني أنا الوحيد على مستوى العالم وكل من عمل به هو ورائي ويتبعني، ولن أسمح لأحد أن يتجاوزني فأنا من اكتشف هذا الفن وعمل به.

آمنة يوسف


طباعة   البريد الإلكتروني