وحدة صناعة الصابون في الدالية.. جهد وغار .. ومنتج مطلوب

العـــــدد 9512

الثــــــلاثاء 21 كانون الثاني 2020



تم افتتاح وحدة صناعة الصابون في الدالية من قبل الوزارة الزراعة (دائرة تنمية المرأة الريفية) بقصد تحسين وضع المرأة غير العاملة واستثمار طاقاتها في الإنتاج.
في الوحدة 25 عاملة يتشاركن العمل لإنجاح المشروع وتحسين الوضع المعيشي لأسرهن بإدارة المهندس المسؤول أوس غانم وتحت إشراف المهندسة لارا.
السيدة إخلاص عبود رئيسة اللجنة في الوحدة زودتنا بمعلومات عن الوحدة:
أتت فكرة إنشاء الوحدة لأننا في هذا الزمن الصعب يجب على المرأة أن تساهم وتقف إلى جانب الرجل وتدعم أسرتها مادياً وجميع العاملات من نساء القرية والقرى المجاورة، نعمل بجد ومحبة.
تم اختيار المنطقة لأنها تشتهر بوجود أعداد كبيرة من شجر الغار وصناعة الصابون صناعة تقليدية وقديمة في المنطقة والوحدة تعمل على إعادة إحيائها وتوفرها.
آلية العمل في الوحدة: العمل بشكل يدوي لإنتاج صابون الغار وجميع المنظفات وكمية الإنتاج كبيرة بالمواصفات القياسية وجودة عالية، وسيتم إدخال أنواع متعددة.


التسويق والبيع
الأسعار تشجيعية والربح قليل والتسويق يتم ضمن صالات بيع منتجات المرأة الريفية بالجملة أو المفرق.
هناك خطة وهدف تسعى جميع العاملات إلى زيادة الإنتاج والارتقاء به وإيصاله لكافة المحافظات ويتمنين تسليط الضوء على هذا المنتج والتعريف به والتشجيع بعرض الأصناف في المهرجانات والمعارض التي تقام دائماً.
في الوحدة التقينا بعض العاملات وجميعهن عبرن عن فرحتهن بالعمل وقدرتهن على إعالة أنفسهن ويرغبن في الأفضل دائماً وخصوصاً المنطقة ريفية وبعيدة عن المدينة وفرت عليهن عناء التعب والبحث عن فرص عمل وخففت من الأعباء المادية والمواصلات، أما بالنسبة للصعوبات التي تعترض سير العمل فهي تأمين المواد الأولية والبحث عن طرق أسهل وأوفر لاستخراج الزيت باعتباره المادة الأساسية الهامة في المشروع.

معينة أحمد جرعة

 


طباعة   البريد الإلكتروني