الحب والوطن بقصائد في ثقافي بانياس

العـــــدد 9481

الثلاثـــــــاء 3 كانون الأول 2019

 

أقام المركز الثقافي العربي في مدينة بانياس ظهرية شعرية شارك فيها مجموعة من الشعراء وكان للغزل الحصة الكبرى مع الشاعر بيهس توفيق يوسف حيث ألقى عدة مقطوعات غزلية بالإضافة لقصيدة فكرية أرى شمساً ولا أرى الصباح، و تأمل أن تتعافى الحالة الثقافية وقال هناك عتب على وزارة التربية والثقافة لأن بتعاونهما قد تعود الحياة للثقافة وبدوره مجد إبراهيم أكد أن إقامة أي نشاط أفضل من عدم إقامته وبالتأكيد هناك انعكاس للوضع العام على الوضع الثقافي فنحن نعاني من نقص في البنية التحتية مما سيؤثر في البنية الفوقية بما تضمه من ثقافة وحضارة، وقال محمود عزيز إسماعيل: مشاركتي بمجموعة مقاطع بعنوان إلاك يا هذا الحنين وعناوين متفاوتة من حيث الفكرة والاتجاه، وعن النشاطات الثقافية قال أعتقد أننا في هذه الأزمة والظروف التي نعيشها لا أحد يقوم بدوره بشكل كامل، كما شاركت أمل معلا ببعض النصوص الوجودية وعن رأيها بالنشاطات الثقافية رأت بأن هناك مراكز ثقافية تعطي النشاطات حقها لتكون مفيدة ولكن إجمالاً مشكلة الثقافة مشكلة عامة.

رنا ياسين غانم


طباعة   البريد الإلكتروني