«بيئتي النظيـــــفة تحميـــــني» في الحفّــــــــــــــــة

العدد: 9471

الثلاثاء: 19-11-2019

 

أقيمت في ثقافي الحفة احتفالية جماهيرية تحت شعار (بيئتي النظيفة تحميني)، شارك في هذه الاحتفالية فعاليات رسمية وشعبية من مختلف قطاعات مدينة الحفة، تخلل هذه الاحتفالية عروض موسيقية وغنائية قدمتها مبادرة وتر الشبابية وعن هذه المبادرة قالت بشرى محمد المنسقة للمبادرة بأن هذه المبادرة تعمل على تنمية المواهب الموسيقية في المجتمع المحلي، وتستقطب مواهب فنية من مختلف القرى التابعة لناحية عين التينة، ولها العديد من المشاركات ضمن فعاليات المجتمع المحلي.

 

كما تضمنت الاحتفالية حملة نظافة تطوعية ضمن الأحياء والشوارع الرئيسية في مدينة الحفة ذلك بالتعاون والتنسيق بين مجلس مدينة الحفة وشعبة الحزب ومنظمة طلائع البعث وعن هذه الحملة قال رئيس لجنة التربية بنقابة المعلمين محمد خير بك بأن الحملة التطوعية هي مبادرة تضم فعاليات المجتمع المحلي والأهلي، وتهدف إلى نشر الوعي البيئي بكيفية الحفاظ على المدينة نظيفة وخلق روح التشاركية والتفاعل بين الجهات والمؤسسات والقطاع الشبابي في المنطقة.
وعن هذه الحملة قال أيضاً سمير شعبان مشرف منطقة الحفة لطلائع البعث بأنها تعتبر عملاً سامياً يهدف إلى رفع مستوى الوعي البيئي لدى مختلف فئات المجتمع كما يساهم في ارتقاء المنطقة، وتعزيز إدراك المواطن بضرورة تحمل مسؤوليته تجاه بيئته مثمنا جهود المشاركين في هذه الحملة في تعزيز وبث رسالتها للحفاظ على البيئة نظيفة وغرس حب العمل التطوعي لدى الفئات الشابة مشيراً إلى أن هذه الحملة التطوعية شملت معظم أحياء وشوارع مدينة الحفة.


وعلى هامش هذه الاحتفالية افتتح معرض للرسم الكاريكاتيري ضم مجموعة كبيرة من اللوحات والرسوم للفنان علاء ديوب حيث قال بأن هذا المعرض يتضمن لوحات متنوعة تعبيرية وناقدة لقضايا وأحداث سياسية واجتماعية واقتصادية ومواضيع عامة وأضاف: يمتاز فن الكاريكاتير بالسهولة والمرونة وسرعة الوصول للمشاهدين وفهم الفكرة، كما أعتمد ضمن لوحاتي على التقنيات الإلكترونية التي تعطي صورة أجمل وأسرع انتشاراً، وقال الفنان علاء: تعاملت مع الرسوم الزيتية والرصاص، لكن رسم الكاريكاتير من أصعب الفنون يعتمد على الفكرة ومتابعة الحدث ويستخدم فنان الكاريكاتير الخطوط في نقل المعنى والمضمون بطريقة ساخرة، مضيفاً: تناولت ضمن لوحاتي أفكاراً تحمل مضامين وطنية وأفكار أخرى تحاكي قضايا انسانية واجتماعية وجسدت ضمن لوحاتي أيضا تداعيات سنوات الأزمة وصمود المرأة السورية ومعاناتها خلالها، كما تناولت شخصيات سياسية تدعم الإرهاب بصورة ناقدة وساخرة.

داليا حسن


طباعة   البريد الإلكتروني