معرض خاص بمدرسي التربية الفنية بطرطوس

العـــــدد 9468

الخميــــس 14 تشرين الثاني 2019

 

 

 

مجموعة من اللوحات والأعمال الفنية تنوعت ما بين الرسم بمدارسه المتعددة والضغط على النحاس مع باقة من الأشغال اليدوية قدمها 38 مدرساً ومدرسة في المعرض السنوي الخاص بمدرسي التربية الفنية في محافظة طرطوس.
المعرض الذي أقيم في صالة عمريت للتربية الفنية التشكيلية بمدينة طرطوس قالت عنه الفنانة التشكيلية نهلا قشعور: المعرض الذي أقامته مديرية تربية طرطوس بالتعاون مع الصالة تقليد سنوي يشارك فيه المدرسون لمادة التربية الفنية الذين لا يزالون على رأس عملهم بهدف عرض نتاجهم وإبداعهم.
من جانبه أكد الفنان التشكيلي والموجه الاختصاصي لمادة التربية الفنية سليمان أحمد أن المعرض بمثابة تشجيع للمدرس وتحفيز له لخلق المبادرات ومتابعة العمل الفني.
وتحدثت المدرسة أنجيلا إبراهيم عن مشاركتها بثلاث لوحات وهي عبارة عن الرسم بقش القمح جسدت في إحداها شخصية من التراث المصري في زيها التقليدي القديم موضحة انه رغم تنوع أعمالها بالحرق على الخشب والضغط على النحاس إلا أنها اختارت هذا النوع من المشاركة للفت الانتباه إلى سنبلة القمح وأهميتها في الغذاء والفن.

 

                  

 

وشارك محمود هلهل بلوحتين تناول في الأولى حالة التشرذم في الواقع العربي وعبر عنها بوجه أنثى محاط بها ألوان مختلفة فيما اعتمد على حروف اللغة العربية بلوحته الثانية كرسالة للاهتمام باللغة الأم.
أما ماسا سعيد فشاركت بلوحتين بتقنية الرسم الزيتي جسدت في الأولى المرأة الريفية وصلابتها وعظمتها وفي الثانية صورت المرأة الحالمة ورأت بالمعرض فكرة جيدة لتنشيط الثقافة البصرية بينما اختارت غفران العبدة الجسر المعلق في محافظة دير الزور لتجسده عبر الضغط على النحاس كأحد أهم الرموز والمعالم في سورية.
ميادة عيزوقي المشاركة بمجموعة من الأعمال اليدوية «الكروشيه» صممت باقة من المنتجات التي تصلح للاستخدام الشخصي كالجزادين وأخرى تصلح للاستخدام المنزلي كالبسط اليدوية.

سانا


طباعة   البريد الإلكتروني