معكــم في رحلــة الشــفاء..

العدد: 9452

الثلاثاء: 22-10-2019

 

ليس هناك مستحيل ما دامت النفس البشرية تنبض بالحياة والإرادة والأمل بالشفاء، سلاح الإنسان الذي يحمل المرض ومن يملك هذه الصفات قادر على صنع المعجزات، وهذا ما شهدناه من خلال مرضى السرطان ومتابعتنا لهم ووجودنا بينهم ومشاركتهم أنشطتهم في أكثر من محافظة آخرها ماراثون نظمته دائرة العلاقات المكونية والتنمية تحت عنوان (فيكي تنتصري عالسرطان) ضمن الحملة الوطنية للتوعية بالكشف المبكر عن سرطان الثدي والذي انطلق من أمام مبنى محافظة اللاذقية وشارك فيه العديد من الجمعيات الأهلية والخيرية وجرحى الجيش ومرضى السرطان إضافة إلى كوادر طبية واجتماعية وثقافية بهدف تطوير الوعي الصحي وتعزيز ثقافة الكشف المبكر عن سرطان الثدي الذي يرفع من معدل الشفاء موضحين أن الكشف المبكر أهم من السريري وهو سر الشفاء التام، وكم نحن بحاجة للكثير من البرامج والندوات لتتم الاستفادة منها وتسليط الضوء على الأطباء الذين يلعبون دوراً مهماً في رحلة العلاج وتوعية المرأة بطرق وتقنيات علاج مرض السرطان وطرق الفحص الذاتي.

كفى ثابت كنعان


طباعة   البريد الإلكتروني