.. و مشـــــروع «منـّـــــا وفيـــــنا»

العـــــدد 9431

الإثنـــــين 23 أيلــــول 2019

 

أطلقت الغرفة الفتية الدولية اللاذقية بالشراكة مع جمعية مكتبة الأطفال العمومية، ومحلات غيفتي للألعاب، والمصور إلياس منصور، مشروع (منّا وفينا) بمناسبة اليوم العالمي للسلام والذي يهدف إلى زيادة التنسيق والتعاون بين منظمات وجمعيات المجتمع المدني في مدينة اللاذقية وإلقاء الضوء على جوهر عملها ودوره في تعزيز السلام والمواطنة الفاعلة بالإضافة إلى تحقيق هدف الغرفة الفتية الدولية بنشر وصناعة السلام وتحمل المسؤولية تجاه المجتمع بحيث تكون هي صلة الوصل مع عديد من الشركاء لصنع السلام وتشجيع الفئات المستهدفة على البدء أو العودة لممارسة الأنشطة المجتمعية بما يخدم مدينتهم، ويعد مشروع (منّا وفينا) الأول من نوعه في محافظة اللاذقية إذ يشجع على تكاتف معظم الجمعيات الأهلية في محافظة اللاذقية في نشاط واحد سعياً لخدمة المجتمع من خلال عرض النشاطات التي تتميز بها كل جمعية، وفي هذا الخصوص قال هيثم شريتح الرئيس المحلي للغرفة لعام 2019: إن الغرفة الفتية الدولية في اللاذقية تعتبر عنصراً أساسياً في المجتمع وتنمية حس المواطنة الفاعلة وهي الرؤية التي تنطلق منها الغرفة، ومن واجباتها المساهمة في تطوير المجتمع وتحقيق السلام من خلال تطوير الفرد، وبما أن الجمعيات الأهلية في مدينة اللاذقية جزء من المجتمع وتضم عدداً من المواطنين الفاعلين يجب الإضاءة عليها وتفعيل دورها كونها تقدم خدمات عديدة لشرائح مختلفة من سكان مدينة اللاذقية.


بدورها ذكرت ندى محمد نائب الرئيس المحلي للغرفة للنطاق الدولي إن مشروع (منّا وفينا) يدخل في النطاق الدولي، ويهدف إلى التوجه للجمعيات الأهلية الموجودة في مدينة اللاذقية لتسليط الضوء عليها وعلى نشاطاتها، ويشجع كذلك على تنمية فكر التطوع لأنه يسهم في خدمة المجتمع ويضيف خبرات كثيرة للأفراد على النطاق الشخصي.
وقالت نور دالي مدير المشروع إن المشروع انطلق من مقاصد أهداف التنمية المستدامة 16 و17 لتعزيز دور المؤسسات الوطنية سعياً لبناء القدرات على جميع المستويات وتشجيع التعاون مع المؤسسات الحكومية والجمعيات والمنظمات لنشر مفاهيم السلام بين أفراد المجتمع، ويهدف إلى تعزيز مفهوم السلام محلياً ونشر ثقافة تقبل الآخر.
فعاليات (منّا وفينا) أقيمت في حديقة العروبة باللاذقية بمشاركة 13جمعية خيرية وتضمنت الفعالية مجموعة أنشطة منها عرض مسرحي لجمعية الأمل لذوي الاحتياجات الخاصة وآخر غنائي لفرقة ترحال وقراءة قصة لجمعية مكتبة الأطفال العمومية ومسابقات وجوائز للأطفال ومسرح تفاعلي لجمعية صناع السلام، على أن يذهب ريع المشروع لدعم مرضى سرطان الأطفال.

ميساء رزق


طباعة   البريد الإلكتروني