أخضـــــــــــر وأســــــــــــود

العـــــدد 9429

الخميــــــــس 19 أيلــــول 2019

* تكثر في محافظة اللاذقية المعاهد الخاصة في اختصاصات متنوعة (تعليمية، فنية، رياضية..)، ويحرص الأهالي بشكل ملحوظ على تنمية مهارات ابنائهم وزيادة معارفهم من خلال إلحاقهم بهذه المعاهد، ومنها ما هو مختص بمحطات آنية كتدريب الراغبين بالتقدّم إلى مفاضلات الإنكليزي والفرنسي والعمارة والفنون الجميلة وحتى كلية الرياضة مما يساعدهم على تجاوز هذه الاختبارات بنجاح، ولا ننكر ما يمكن أن تقدمه هذه المعاهد من إضافات، ويبقى الأساس والجميل فيها هو احتضان مواهب الأطفال ورعايتها.

** الإفراط في الجشع هو عنوان بعض هذه المعاهد، ويشكو أهالي الموهوبين من غلاء رسوم الانتساب والأقساط الشهرية، ويجدون أنفسهم مضطرين للقبول بهذه الأسعار (حسب أقوالهم) حفاظاً على مواهب أبنائهم، لتدخل هذه المعاهد دائرة الشكوى (السعرية) كأي سلعة أو كأي خدمة، مع أنّه بإمكان هذه المعاهد أن تحقق نفس الريع إذا ما قللت أسعارها قليلاً لأنها حينها ستستقطب أعداداً أكبر، ويذيع صيتها أكثر ولن يتأثر مردودها المادي، وستتيح المجال أمام موهوبين آخرين لدعم مواهبهم وصقلها.


طباعة   البريد الإلكتروني