أخضـــــــر وأســــــود

العـــــدد 9424

 الخميــــــس 12 أيلــــول 2019

 

* أن تكون هناك كلّ هذه المتابعة الكبيرة (نظرياً) وخاصة فيما يتعلق بمستقبل أبنائنا وولوجهم عالم آخر (الحياة الجامعية)، وأن يكون الحرص على (فرصة حقيقية) في الجامعة، ولسنا ضدّ أي إجراء يصبّ في هذا الإطار مهما بدا قاسياً من حيث الشكل ما دام مضمونه نافعاً ومفيداً ويعطي إضافة إيجابية.

** لكن أن تغلّف كل ما تقدّم العشوائية والاستعجال وعدم الدراسة الحقيقية للواقع وللظروف أو عدم مراعاة المنطق فهذا أمر مرفوض، وهنا نعود للحديث عن إقرار الاختبار للغتين الإنكليزية والفرنسية بقتلك العجالة وعن نتائج الاختبار، وعن تأخّر الاختبار ونتائجه إلى ما قبل ايام قليلة من انتهاء التقدّم للمفاضلة!


طباعة   البريد الإلكتروني