الحـــزن المفاجئ...

العـــــدد 9403

الثلاثــــاء 6 آب 2019

 

يعتقد العلماء أن شعورنا المفاجئ بالحزن ناجم عن إطلاق بعض الذكريات من العقل الباطن عن تجارب صعبة ومتعبة في الحياة، فالعقل الباطن يُخزّن الكثير من المعلومات والذكريات، وفي وقتٍ ما، يتم إطلاق بعض هذه الذكريات بناء على تحفيز سمعي أو بصري، وقد تكون هذه الذكريات قوية حتى تصرف انتباهك عن النشاط الذي تقوم به في الحاضر، وتندمج بذكرياتك إلى درجة استرجاع مشاعر الحزن وتُصبح منكسرًا حتى تنهار وتبكي!
وحسب موقع قناة العالم لا يُمكن أن نتجاهل أن المشاعر مرتبطة بهرمونات تُفرَز من الدماغ تحت ظروف معيّنة، وقد يحصل تقلبّات مفاجئة داخل الجسم تُحفّز على إطلاق تلك الهرمونات في غير ظروفها، ما ينجم عن ذلك الشعور المفاجئ بالسعادة أو بالحزن، حتى إن لم ذلك الشعور منطقياً!


طباعة   البريد الإلكتروني