الظــل والضــوء في الرســـم..

العـــــدد 9402

الإثنــــــين 5 آب 2019

 

علي حسين عجمية مواليد جبلة (بيت ياشوط) أحبّ الرسم منذ الطفولة والشخصيات الكرتونية بشكل خاص كان يرسمها دائماً على دفاتر المدرسة وصفحات الكتب.
تحدث لنا عن موهبته قائلاً: بدأت الرسم الواقعي بالرصاص والقلم، كشفت تأثير الضوء على الأجسام وتعمقت في دراسة الظل والضوء في الرسم وما يعطيها من تجسيم، وعندما دخل الحاسوب حياتنا بدأت بالبحث عن البرامج التي تدخل في هذا المجال، تعرفت على الكثير منها وتعلقت بالبرامج الثلاثية الأبعاد وبدأت تعلمها.
تعلمت بداية على برامج 3DS MAO ومن ثم Maya،وهنا عدت إلى تصميم الشخصيات الثلاثية الأبعاد التي رسمتها مخيلتي واجهتني صعوبات عديدة أهمها عدم توافر الإمكانيات اللازمة كالأجهزة ذات المواصفات العالية التي أحتاجها للعمل بشكل أفضل وأكثر سلاسة إضافة إلى واقع الكهرباء السيئ الذي كان من أكبر الصعوبات دخلت المجال العملي من خلال شركة الفيصل للإنتاج الفني حيث بدأت العمل فيها، كانت البداية بتصميم خرائط ثلاثية الأبعاد لبرنامج تلفزيوني عن التاريخ الإسلامي، تركت الشركة بعد 3 سنوات من العمل بها واتجهت للعمل الحرّ، صنعت العديد من الإعلانات والعروض التقديمية.

لانا شعبان


طباعة   البريد الإلكتروني