تضـــــم أكثر من مليــــــون وخمســــــمائة ألف قطــــــعة إزاحة الســتار عن أضخم لوحــة جداريــة للســـيـّد الرئيـــس

العدد: 9401

 الأحد-4-8-2019

 

 

بمناسبة عيد الجيش العربي السوري، تمت إزاحة الستارة بمبنى نقابة المهندسين باللاذقية عن أضخم لوحة جدارية فسيفسائية، تضم أكثر من مليون وخمسمائة ألف قطعة، تمثل صورة السيد الرئيس بشار الأسد القائد العام للجيش والقوات المسلحة، كعربون وفاء وولاء من جماهير الشعب السوري، ومهندسي سورية.
نقيب المهندسين باللاذقية وعضو مجلس الشعب السوري د. عمار الأسد قال في تصريح للوحدة: إن نقابة المهندسين باللاذقية تزيح الستار عن لوحة فسيفسائية مؤلفة من أكثر من مليون ونصف المليون قطعة تتراوح أحجامها من 1سم الى 3 سم بألوان طبيعية كاملة، وتمثل رموز ومقدسات السوريين، وهي الأرض والعلم، والقائد الأسد، مشيراً إلى أن اللوحة الجدارية أنشئت بأيدي مهندسين سوريين، كان لهم شرف تزيين مبنى نقابة المهندسين باللاذقية، وأنه لولا الظروف والأحداث التي تمر بها البلاد، لكانت مرشحة لدخول كتاب غينيس للأرقام القياسية من حيث عدد القطع والمساحة للوحة فسيفسائية طبيعية، مؤكداً إن فكر القائد الأسد متجذر في وجدان السوريين، الذين يتمثلون قيمه وأخلاقه، وقيادته الحكيمة التي تصنع النصر، وتصل بسورية الى بر الأمان، وتطهير تراب سورية المقدس من رجس الإرهابيين، وأن المهندسين هم رديف حقيقي للجيش العربي السوري، الذي نوجه له تحية الإجلال والإكبار، لافتاً إلى أن تزامن إزاحة الستار عن اللوحة الجدارية للقائد الأسد مع عيد الجيش، هي مناسبة غالية على قلوب السوريين جميعاً، نعتز ونفتخر بها جميعاً بما تحمله من مضامين ورموز ومعانٍ وطنية.

تمام ضاهر


طباعة   البريد الإلكتروني