العامل الوراثي أهم أسباب ضخامة البروستات الحميدة

العدد: 9401

 الأحد-4-8-2019

 

 

 

أقامت الهيئة العامة لمستشفى الشهيد إياد إبراهيم محاضرة بعنوان ضخامة البروستات الحميدة ألقاها الدكتور زياد نزهه وقال فيها: تعتبر ضخامة البروستات من المواضيع المنتشرة جداً وهي عبارة عن ازدياد في عدد الخلايا ولا توجد أسباب واضحة لحدوثها لكنها عبارة عن تبدلات هرمونية تؤدي إلى ضخامة في غدة البروستات ينتج عنها صعوبة في التبول عند المريض، وتحدث ضخامة البروستات بنسبة 50 % لدى الذكور الذين تجاوزت أعمارهم الخمسين و80 % للذكور الذين تجاوزت أعمارهم الثمانين، وتؤدي إلى الاحتباس البولي واحتباسات المجاري البولية بالإضافة الى إنتانات بولية وتشكيل حصيات ضمن المثانة، ونوه نزهة إلى الأعراض التي تسببها وهي الألم أثناء التبول، إحساس المريض بعدم إفراغ المثانة بشكل كامل، كثرة التبول الليلي وربما تصل إلى السلس البولي، وقد ترافق هذه الأعراض الانتانات البولية، انتقل بعدها للحديث عن العوامل المسببة لها وأهمها العامل الوراثي حيث تؤدي التبدلات الهرمونية عند المرضى إلى حدوث ضخامة البروستات أيضاً الاضطرابات العصبية، مرضى السكري بالإضافة إلى تناول بعض الأدوية، أما بالنسبة للعلاج فهناك العلاج الدوائي والجراحي وفي حال كانت الضخامة خفيفة يكون العلاج من خلال تقديم بعض التوصيات كالتقليل من شرب الماء قبل النوم، عدم حبس البول وتجنب المواد المخرشة أو المهيجة للمثانة وفي حال فشل العلاج الدوائي أو في حال كان حجم الضخامة كبيراً يكون العلاج الجراحي هو الحل وله نوعان التنظيري والفتح الجراحي.

رنا ياسين غانم


طباعة   البريد الإلكتروني