الشـّبــــاب والمــــرأة .. والمنظومـــــة القيميــــة والأخلاقيـــــّة

العــــــــــــــدد 6398

الثلاثـــــــاء 30 تموز 2019


هو عنوان شائقٌ للملتقى الحواريّ لشبيبة طرطوس، الذي أُقيم في مقرّ الرابطة العمالية بمشاركة واسعة من مختلف الروابط في المحافظة.
ومن خلال الحوار الفعّال أثبتَ الشباب أنّ الدورَ يُؤخذ ولا يعطى وأنّ الغد أجمل، وهذه النظرة الناصعة البيضاء للمستقبل المشرق في سورية، الأفكارُ التي طرحت أشادت بدورِ المرأة المثقفة التي تنهض والرجل معاً، وقد تحدثت الباحثة الأديبة راغدة محمود عن تجارب تاريخية سطرتْ من خلالها المرأة السورية المثقفة في جميع الميادين الفكرية والسّياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية سطوراً ناصعة خلّدها التاريخ وقدمت أمثلة لذلك، أما الشّباب فهو الأمل والسّاعد القويّ الذي يرتكز عليه بنيان المجتمع وبه ينهض وبه يحلق ويزدهر.
الورشة اتسمت بالشفافية وعبّر الشباب عن بعض المعاناة ولكن بقيت النظرة التفاؤلية هي السائدة وأن التفوق في جميع المجالات هو السبيل الوحيد للنهوض والتغلب على الصعاب، وقد توجهت الباحثة الأديبة محمود بالشكر إلى منظمة اتحاد شبيبة الثورة والتي تثبت كلّ يوم أنها جديرة بحمل هموم الشباب وصقل مواهبهم وأنّها الأمّ الرؤوم المحبة.

ازدهار علي 


طباعة   البريد الإلكتروني