الفخار .. مازال ريف طرطوس يعرفه

العــــــــــــــدد 6398

الثلاثـــــــاء 30 تموز 2019


مهنة عمرها آلاف السنين لاتزال مستمرة بكل حيويتها وألقها ومازال دولاب الفخوري وأيدي صانع الفخار يبدع لنا اليوم مثلما أبدع أجداده الأولون صناعة أجمل القدور والأواني الفخارية الجميلة بكافة أشكالها وأحجامها، هذا ما بدأ به الأستاذ غسان القيم حديثه عندما سألناه عن الفخار وصناعته ، وتابع: هذه المهنة مستمرة عند أهلنا في ريف طرطوس، قرية الشيخ بدر، وفي وادي العيون القرية الساحرة بأهلها وطبيعتها الجميلة وينابيعها الغزيرة.

لمي معروف


طباعة   البريد الإلكتروني