عليك التفكــير ملياً للإقلاع عن التدخــين

العـــــدد 9394

24 تموز 2019

 


نشر نادي الباحثين الشباب البيئي في جامعة تشرين سؤالاً جوهرياً يشغل بال الكثيرين: هل فكرت يوماً أين تذهب أعقاب السجائر بعد رميها؟ وما هو تأثيرها على البيئة وخاصة النبات؟ ربما ستعيد النظر بمعلوماتك بعد قراءتك هذا المقال أو بما ستقلع عن التدخين نهائياً.
تقدر كمية أعقاب السجائر التي يتم رميها كل عام بحوالي 4.5 تريلون وهذا ما يجعل أعقاب السجائر أحد أكثر أشكال التلوث البلاستيكي انتشاراً على هذا الكوكب.
حيث يعتقد معظم المدخنين أنَّ أعقاب السجائر تتحلَّل بسرعة وبالتَّالي لا يعتبرونها نفاية، ولكن الفلتر مصنوع من نوع من البلاستيك الحيوي والذي بدوره يحتاج لعدة سنوات لكي يتحلل أو رُبَّما لعدِّة عقود.
إضافة إلى ذلك حسب دراسة أجراها الباحثون فقد تبين أن وجود أعقاب السجائر بالتربة يقلل من نجاح الإنبات بنسبة 27% وطول برعم البرسيم 28%.
ربما يتوجب عليك التفكير ملياً في الإقلاع عن التدخين لعلك تسهم ولو بجزء بسيط في حماية هذا الكوكب الذي لا نملك سواه.

لمي معروف


طباعة   البريد الإلكتروني