المتفوقة فرح علي: رحلة سهر واجتهاد

العدد: 9391

 الأحد-21-7-2019

 

 


في نهاية الرحلة أينعت ثمرة الجهد فجاءت النتيجة مرضية لتؤكد أن من جد وجد ومن سار على الدرب وصل فطريق النجاح مفروش بالصعاب وكما قال المتنبي: (على قدر أهل العزم تأتي العزائم) كل ما سبق ذكره يصلح عناوين لحالة التفوق التي رسمتها بالجد والسهر الطالبة فرح علي الحاصلة على 2391 درجة في الثانوية العامة، تقول فرح: بدأت التحضير للثانوية العامة من صف الحادي عشر وكلما مضت الأيام ازداد الجد والتركيز وتضيف: أكثر ما سبب لي القلق هو حديث بعض الأصدقاء عن ضرورة تكرار المنهاج مرات عديدة ولكني اعتمدت على التركيز في دراستي وبها استطعت تجاوز مخاوفي، وتتابع: أنصح كل طالب مقبل على الثانوية العامة أن يهتم أولاً براحته النفسية وأن يدرك أن كل ما يقبله العقل يمكن تحقيقه على أرض الواقع وأن يركز دائماً على الدراسة وليس على النتيجة، وعن طموحها تتحدث فرح قائلة: أطمح أن أصبح طبيبة أمراض عصبية ونفسية لأنني أعتقد أن الصحة العقلية والنفسية لها دور كبير في مساعدتنا على مواجهة كل الصعوبات وتخطيها.

ياسمين شعبان


طباعة   البريد الإلكتروني