عمــار حســن: مصـــرّ علـــى تحقيق حلمــي

العـــــدد 9390

18 تموز 2019

 


المطرب عمار حسن من مواليد ريف جبلة 24 سنة، طالب حقوق سنة ثالثة التقيناه ليخبرنا عن مسيرته الفنية قائلاً:
في البداية لم ألقَ التشجيع من المقربين لعدم معرفتهم خامتي وذات يوم التقيت بالفنان وفيق حبيب الذي كان أول المشجعين لي عند سماعه صوتي بكلماته (أني أمتلك صوتاً وخامة قوية وصوتي مطواع يأخذ جميع الألوان)، هذه الكلمات التي كانت الدافع القوي لأتدرب أكاديمياً فدرست الموسيقا عام 2010 وتعلمت الصولفيج والمقامات الموسيقية والعزف على آلة العود وكان الفضل الأكبر لأستاذي كمال يونس الذي كان قائداً للفرقة الموسيقية التي كانت أول مشاركاتي معها فرقة (جبلة للغناء والموسيقا) في معظم المحافظات السورية بدأت من مدينة جبلة على مسرح المركز الثقافي ومسرح قلعة جبلة وبعدها على مسرح جامعة تشرين وبطرطوس وحمص أغلبها في المراكز الثقافية.
بعدها بدأت حفلاتي بشكل رسمي وشاركت في العديد من المهرجانات وفي عام 2015 بدأت شهرتي في منطقتي تكبر لكن الضغوطات والصعوبات كانت كبيرة في هذا المجال الذي أعتبره مصدر رزقي فتوقفت عن الغناء واشتغلت أعمالاً حرّة ومشاريع صغيرة لإكمال دراستي الجامعية، عشقي للفن لم ينته وإصراري على تحقيق حلمي مستمر معي في جميع الظروف، قررت العودة إلى الحفلات ومع سرور كل من حولي استعدت القوة من جديد وسجلت أغنية بصوتي لحاتم العراقي لكن لم أستطع تسويقها.
زادت شهرتي على مواقع التواصل الاجتماعي عند نشري مقطع فيديو بسيط من دون استديو بصوتي أغنية من كلمات وألحان سلمان حسن عن إطلاق الرصاص العشوائي وأضراره على الناس.

لانا شعبان


طباعة   البريد الإلكتروني