صابون زيت الزيتون صناعة متوارثة ومتجددة

العـــــدد 9390

18 تموز 2019

 

 


بعد استخراج الزيت العادي والخريج وتصفية ما تمّ جنيه من الموسم ليتم فصل الزيت الصافي عن الزيت العكر (أيّ الوحل)، يتم تجميع ما تبقى من زيت العكر في أوعية جانبية لصناعة الصابون ويتم الغلي في وعاء معدني مخصص على نار هادئة حسب الحاجة مع قليل من الماء ومواد خاصة مثل مادة القطرون، ويغلا في وعاء حتى فصل الصابون عن الماء لمرات عديدة (من ثلاثة إلى أربعة) مرات حسب الحاجة ويتم سكب الطبخة في مكان مخصص ضمن إطار خشبي تمّ تجهيزه حسب الكمية ومن سماكة معينة ويترك فترة من الوقت (حوالي 24 ساعة) حسب درجة الحراة لأن الطقس البارد يساعد على تجميد الصابون بشكل أسرع من الجو الحار وبعدها يكون قد تمّ تنشيف الصابون بشكل كامل ويضاهي الأنواع المستوردة من الخارج لأنه يعمل على تجديد البشرة والقضاء على المكروبات وفي الآونة الأخيرة تمّ تطوير هذه الصناعة لتضاف إليها العطور والملونات ليتم وضعها بعبوات ملائمة لتصديرها إلى الخارج.

باسم جعفر

 


طباعة   البريد الإلكتروني