أنقصي وزنــك دون أدويــــة مؤذيـــــة!

العـــــدد 9389

 17 تموز 2019

 


عندما يصبح إنقاص الوزن هوساً يلجأ البعض لاستخدام الأدوية التي تعمل بعدّة طرق لكنهم لا يعون مخاطر هذه الأدوية وقد يتناولونها دون استشارة الطبيب مما يؤدي إلى مخاطر تشمل الجلطة الدماغية والنوبات القلبية وقد تنتهي بالموت
و في حوار مع أخصائية التغذية والطب الطبيعي الدكتورة سوسن غزال وأستاذة في جامعة تشرين بينت بعض الجوانب الإيجابية لأدوية إنقاص الوزن إذ إنها تعمل على إنقاص الشّهية، وتقليل امتصاص المواد الغذائية، وزيادة حرق الدّهون، أما فيمايخص مضار هذه الأدوية فقد أوضحت الدكتورة سوسن بأنه يوجد العديد من المخاطر التي ترافق هذه الأدوية وقد ذكرت منها:
* خلل في الهرمونات: يؤدي تناولها للإخلال بالتوازن الطبيعي لمستوى إنتاج الهرمونات، حيث أنه لا تعد مكونات تلك الحبوب اَمنة بشكل يجعلها متداولة في الأسواق الأمريكية بشكل شرعي.
* مشاكل المعدة والهضم: بسبب تأثيرها على قدرة الجسم على امتصاص الغذاء من الطعام تؤثر هذه الحبوب على قوة المعدة وتؤدي إلى تكون القرح في جدارها والإصابة بحالات الإمساك الشديدة والصداع والتقلبات المزاجية وانتفاخ البطن. إلحاح وسلس برازي والإحساس بالغثيان، جفاف الفم.
* الأضرار الكلوية والكبدية: أخطر التأثيرات السلبية لعقاقير إنقاص الوزن هو تأذي الكليتين بسبب كمية السموم المتراكمة بداخل الجسم والتي قد تفشل الكلى في التعامل معها بسبب ضعف قوتهما وكفاءتهما في طرد السموم الناتجة عن عملية الهضم .وتعمل أيضاً على إلحاق الضرر بالكبد الذي يعد أهم أعضاء الجسم لطرد السموم وتنظيم مستويات السكر في الدم مما قد يؤدي إلى الإصابة بالنّوع الثّاني من مرض السّكري واضطرابات الكبد.
كما أكدت الدكتورة بأنه هناك مخاطر تؤدي إلى الإصابة بأمراض القلب حيث أن أدوية إنقاص الوزن لا تتناسب مع مرضى القلب وضغط الدم المرتفع لأنها تعرضهم إلى الخطر كما يزيد تناولها من احتمالية إصابة الشخص السليم بارتفاع ضغط الدّم، وزيادة معدّل ضربات القلب، والأرق، والعصبية.
* التّعب والإرهاق أيضاً من المخاطر الخطيرة بسبب سوء التغذية ونقص الحديد والكالسيوم وكل الفيتامينات لأن تناولها يجعل بعض الفيتامينات المهمة لجسم الإنسان تخرج مع الدهون.

لمي معروف


طباعة   البريد الإلكتروني