صوتكـــــــــم وعينكــــــــم..صرافات آلية للمنظر فقط

العـــــدد 9429

الخميــــــــس 19 أيلــــول 2019

 

عبر الكثير من الموظفين المتقاعدين وغير المتقاعدين عن سعادتهم عندما سمعوا بأن هناك صرافات لقبض رواتبهم عن طريقها وكان لديهم أمل بأن هذه الصرافات ستوفر عليهم الجهد والوقت من الوقوف أمام المحاسب لفترة طويلة حيث أن معظمهم من كبار السن الذين لا يستطيعون الوقوف لفترة بسبب وضعهم الصحي غير أن هذه الفرحة لم تطول وبدأت تتحول من نعمة إلى نقمة لأن غالبية الصرافات الآلية الموجودة ضمن المدينة تبقى خارج الخدمة وهذا المنظر يتكرر ويكون أكثر قسوة في الأسبوع الأول من كل شهر حيث يتقاطع ذلك مع انقطاع الكهرباء لفترات طويلة والازدحام للعاملين الذين يقفون في طوابير لساعات طويلة ينتظرون دورهم في الحصول على الراتب ولكن دون جدوى وبالتالي فإن على الموظف الانتظار لوقت طويل لقبض راتبه من كوات المصرف الداخلية ويدفع عمولة لذلك والكوات الداخلية ليست بأحسن حال حيث لا تخلو من الازدحام أيضاً لذلك نأمل البحث عن حلول جذرية للتخفيف من الازدحام وزيادة عدد الصرافات رأفة بالجميع.

عواطف الكعدي


طباعة   البريد الإلكتروني