هـــــدر لمــــياه الشــــــــرب

العـــــدد 9370

 20 حزيــران 2019

 


تتمتع شبكة مياه الشرب بأهمية بالغة ولكن الكثير من خطوط التغذية الفرعية التي تنقل هذه المياه إلى المشترك يشوبها بعض الخلل الذي يؤدي إلى هدر المياه الصالحة للشرب .
وتشير شكوى وردت إلينا من أحد القاطنين في شارع بورسعيد في حي الصليبة بالقرب من محل جعفر للقرميد. بأن المياه الصالحة للشرب تسيل منذ فترة طويلة في المنطقة المذكورة بشكل كبير مؤكداً على ضرورة تنفيذ أعمال الصيانة الوقائية والروتينية وفق خطط مدروسة وذلك لضمان عدم تسرب المياه من القساطل وخاصة القديمة منها والرديئة وصيانة أنابيب الشرب بالطرق الإيجابية منعاً لعدم حدوث الخلل مرة أخرى ومنع هدر هذه النعمة ولاسيما مع تزايد الطلب على خدمات المياه بشكل يومي وزيادة عدد المشتركين ونوّه صاحب الشكوى أن سيلان المياه يتم من أحد الخطوط الموجودة في المنطقة الواقعة بالقرب من مركز بيع القرميد وحجر الرصيف مقابل التوكيلات الملاحية.
مشيراً إلى وجود تسرب آخر لمياه صالحة للشرب بالقرب من صيدلية حسن رفيق حسن في أتوستراد الزراعة حيث تسيل المياه منذ زمن طويل وتذهب هدراً, وأيضاً لوجود عطل ثالث في مشروع شريتح قرب روضة النشئ الجديد مؤكداً على ضرورة معالجة هذه التسربات وذلك بغية الحفاظ على هذه الموارد الحيوية وترشيد استهلاكها لاسيما وأن الجهات المعنية تتعامل مع كل شكوى بصورة مباشرة تتلاءم وطبيعة العطل وتحديد أهم الإجراءات اللازمة حيال ذلك والتواصل مع مؤسسة المياه من قبل المواطن بشكل مباشر لتحديد موقع الشرب ولضمان تنفيذ الإجراءات المطلوبة في أوقات مناسبة لتجنب هدر المياه.

بثينة منى 

 


طباعة   البريد الإلكتروني