مجتمع

الأعشـــــاب الطبيــــــة وأهميتهـــــــــا
أقام المركز الثقافي العربي في بانياس محاضرة بعنوان (الأعشاب الطبية وأهميتها) ألقاها الدكتور المهندس هيثم زوباري، اختصاصي تغذية وأعشاب
هل الـ50ألف ليرة تكفي أن تكون العلاج الفعال لذوي الدخل المحدود؟

وكأنّ السّماء قد أمطرت وبلّلت ثيابهم، وهم يقفون على أبواب مجمع أفاميا، يتربصون خارجاً ويتأهبون لجولة أخرى ويلمّون بأنفاس عميقة ليشقوا دربهم ويغوصوا في يمّ من الب

مدارس ومونة ومكدوس تثقل على أيلول

 مع بداية شهر أيلول . . . هاجس واحد يجمع الناس . . .

بائع اليانصيب.. جرب حظــك .. الدنيا نصيـــب

تركت قريتي لأجرب حظي وأظنني ما خسرت، فالمدينة جميلة ساحرة تشبه فتياتها الأنيقات المتبرجات بأنامل ناعمة وعيون دافئة تدفعك للمجيء وهجر الأهل و الأحباب، فتترك كل دن

أطفال في شباك الحرب... ورفاق تاهوا في طرقات المدينة الجديدة

هي الحرب التي لا تستثني أحداً، لا تعرف كبيراً ولا صغيراً،  تاركة وراءها أجيالاً تتخبط هنا وهناك، أطفال تركوا منازلهم التي بنوا فيها ذكرياتهم، ألعابهم التي تحدث

شــجار الأطفــال قطيعــة للكبــار

شجار الأطفال أمر طبيعيّ . .

موظفــون فــي قوارب نجــاة

نهوى كأس العالم والمباراة ونتلقفها بارتياح، ونعشق كأس واقعنا ومعيشتنا على أرضية ملاعب الأسواق والأسعار، اللاعبون فيها نحن المغلوب على أمرنا من شرّ استطار، نرمي بكرة همومنا على امتداد الأشو

آفاق مفتوحة أمام المرأة السورية ألا تســــتدعينا وقــائع اليوم وحمولتهـــا الــزائدة أن نفكر بفنون الحياة؟

لا تكتفي المرأة السورية  بأن تكون طبيبة ومهندسة ومديرة ومعلمة، مراتب ومنازل تسعى جاهدة إليها كما الرجال، بل تفتش بين أوراق أيامها عمّا يحقق لها حضوراً وتميزاً

قصة وطن..من تراب أرض لا تميد

خلف جدران بيت ريفي، وتحت سقفه الدافئ، تحتشد حياة وتنضح بأسرار كون وحكايا وطن، وتضجّ بخفقات قلوب صغيرة، متبرعمة في عوالم زاخرة بأعراسها المضيئة ..

ســـــــرّ البحــــر

أوت الشمس لمضجعها، توارت خلف الأفق، كنت مازلت قابعة على صخرة بلون القهوة، أتأمل صفحة المغيب في هدأة الكون الرهيب، شبكت يديّ حول ركبتيّ وفوقها أسندت ذقني أواصل التأمل...

الصفحات