ثقافة وأدب

البيئة الشامية .. ماذا بعد ؟

 برحيل الكاتب الكبير حنّا مينه، والذي أُعده بامتياز أديب الشعب، تتداعى الأفكار إلى الدراما السورية، ومن بينها آخر عمل للكاتب الراحل حنّا مينه عُرض  مسلسلاً سورياً في التلفزيون السوري منذ عامين، اس

ارتعاشات الروح

تهربُ من مرايا الكلمات، تطلعُ عليكَ من دفاتر الزعتر، تهجر الناسَ بعيداً، لتجدَ نفسَكَ تسبحُ في بحيراتهم النقية تارة، العكرة تارات، تنزعُ عنكَ قمصانَ الوهم، فترتدي روحُك معاطفَ شتائية مبللة بالمطر

وجدانيـــــات شـــــعرية في دار الأســــد

امتزج الشعر الوجداني الإنساني بعبق الكلمات في ظهريّة شعريّة ألقاها كلّ من الشعراء وفاء مخلوف، سماح قبيلي، زين خضور، وكمال صبوح، في دار الأسد للثقافة.

هويتنا البصرية بحلّة وطنية

 الهوية البصرية الجديدة التي انطلقت بها القنوات السّورية التلفزيونية والإذاعية، تشكّل نقلةً نوعيةً على مختلف الصُّعد، لتبثّ عبر الصّورة وعدسات الكاميرات رسائل خطابية موجّهة إلى جمهورٍ ملَّ النمطية

الباحث عن اســـمه

 في بلادٍ بعيدةٍ، أعلنت هيئة الأسماء عن رفع أسعار أسمائها، والتقيُّدِ التَّام بالمضمون الحقيقيّ والمعنى الواضح لصاحب كُلِّ اسم، كما نوَّهت بالتَّوقُّف عن استيراد الأسماء حتى ولو كانت من جوف غيمة!

متـــى كــــانت للكــــذب حكمـــــة؟

كتاب (حكمة الكذب) لمؤلفه صولخان سابا أوربيلياني، نقله عن اللغة الجيورجية، المترجم نزار خليلي، عدد صفحات الكتاب /240/ صفحة.

أخطر الدول عشقاً وجمالاً

 ظنّ من وضع سورية في صدارة لائحة أخطر دول العالم حسب مؤشر السلام العالمي خلال الشهر الجاري أنه ينسف كلّ مقوّمات العودة إلى الحياة، والنهوض من تحت ركام الحرب وشظايا قذائفها، ويئد كل ولادة تبشّر ببز

إصــــــدار جـــــديد

صدر حديثاً عن الهيئة العامة السورية للكتاب دراسة (الإنتروبيا والشعر)، تأليف: محمود نقشو.

ثلاثيــــــــة الضــــــــــــــوء ..

أعلنتُ
صوماً عن الكلام
إلى أنْ يصبحَ للكونِ
آذانٌ تسمع
قلوبٌ تخشع
دقيقةَ صمتٍ أقترفُها
لسفنٍ
سحقَها الغيابُ
لموجٍ بلا أقدام
لا يتعبُ

الحجم والحاجة

هكذا نحن وعلى هذه الهيئة التي لا يستطيع أحدٌ ما أنْ يُنكر أنّنا لا نملكُ إلا بمقدار ما نحتاج، وأمّا ما نعيش به خلال حياتنا فهو ليس ملكنا بل إنّه ملك الحاجة التي تجعلنا نعيش ونستمر.

الصفحات