ثقافة وأدب

الترجمــة .. جســـر تواصــل بين الشــعوب

كثيراً ما نتساءل: هل الترجمة فنّ قائم بذاته؟ هل يعدّ ضرباً من ضروب الثقافة والآداب؟

ثقافي اللاذقية.. نهوض بعد خمول وافتتاح لصالة الكندي قريباً

بيئتنا وهويتنا الثقافية السورية كانت على مرّ العصور هوية راسخة، شواهدها مازالت حاضرة حتى هذه اللحظة، فمبانيها المعمارية الأثرية حي

حصاد اللاذقية الثقافي في أسبوع

تابعت مديرية ثقافة اللاذقية تنفيذ خطة عملها لشهر تشرين الأول، فكان أهم ما جاء في حصادها لهذا الأسبوع على الشكل الآتي:

المناهج والرؤية التي نطمح إليها

كيف لنا أن نعرف بأن الرؤية التي تطمح لها المناهج التربوية قد تحققت؟ وهل قدمت للمجتمع السوري الكفايات اللازمة لنموه وتطوره؟

الشاعرة سناء موسى تشدو بديوانها «أولـــى أقــــداح الــنبيذ» في ثقـــافي صــــافيتا

في سن مبكرة بدأت بالميل لكتابة الشعر في مرحلة الدراسة الإعدادية، ولاقت التشجيع  من أهلها و أصدقائها ومضت في كتابة الشعر لتصل اليوم

مهرجــان (ســورية تنبــض بالحياة) عنوان يتسع في ثلاثة مراكـز ثقــافية

مهرجان (جبلة تنبض بالحياة) اتسع عنوانه في العام الثالث ليصبح مهرجان (سورية تنبض بالحياة)، وذلك من منطلق المفهوم التشاركي بين جهات مدنية من أجل تقديم منتج فكري مهم يستهدف شريحة اليافعين والشباب وبإ

الأمن الثقافي وثقافة الصورة في محاضرة فكرية

 الأمن الثقافي يعني : ضمان الأمان والحفاظ على الأصالة والهوية من خلال سلوكيات ثقافية دفاعية معينة تواجه الغزو الثقافي الخارجي، كما تردع في ذات الوقت عملية تخريب العقول بما يبث من سموم فكرية أو ثقا

الشـــــعر يصـــــدح قـــوافي حــب ّ وفـــرح

بوحٌ وقوافي .. أحاسيس ومشاعر، نبضات قلوب تهمس وتنثر عطرها حروف وقصائد لمجموعة من الشعراء جمعهم مركز ثقافي عين الشرقية، فتكونت ظهرية شعرية تناغمت بها الألوان والتفعيلات.

من ذاكـــرة البحــــر.. دفء وحــنين

 مناخات وأجواء مليئة بالذكريات والحنين وثّقها المؤلف جميل سليمان الراهب في كتابه: (قبل أن تجف الذاكرة، كوى في جدران الزمن العتيق) بأسلوب أدبي شيّق جسّد فيه ما تبقى في خبايا ذاكرته وزواياها مشيراً

بيت الأمتار السـتين.. كان في البال!

مع كل عمل فني جديد تكون ولادة جديدة تضاف إلى نتاج إنساني تراكمي ضخم تجمع عبر آلاف السنين، ضم خلاصة الفكر والفن والتجربة للأفراد وا

الصفحات